أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف» تركي الجعويني إعادة صياغة إستراتيجية الصندوق لتخدم سوق العمل وتدعم منشآت القطاع الخاص لرفع نسب توطين الفرص الوظيفية، وأضاف الجعويني خلال لقائه مع «غرفة عرعر»: إن الصندوق يهدف إلى دعم تأهيل وتدريب وتوظيف الكوادر الوطنية البشرية من خلال حزمة من البرامج والمبادرات، وإجراء البحوث والدراسات الخاصة بسوق العمل.

وبيّن أن الصندوق يعمل بشكل متواصل على تعزيز وتطوير شراكته مع قطاع الأعمال في مختلف المناطق لدعم تنمية رأس المال البشري بما يتناسب مع احتياج القطاع الخاص، مشيراً إلى دور الصندوق الحيوي في الربط ما بين المنشآت والباحثين عن عمل، وتمكين التوظيف المستدام في القطاع الخاص، وبحسب المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، فإن قرارات التوطين في مختلف القطاعات تستهدف توفير أكثر من 200 ألف فرصة وظيفية في نهاية العام الحالي، وأكد أن خطة التوطين تسير وفق ما تم التخطيط لها، مستشهدًا على صحة ذلك بتحقيق نسبة المستهدف من قرار توطين طب الأسنان والصيدلة، وكان وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي قد أعلن إصدار 6 قرارات وزارية جديدة لتوطين المهن والأنشطة تستهدف توفير أكثر من 40 ألف وظيفة، وتشمل الوظائف مهن الاستشارات القانونية ومكاتب المحاماة، مهن وأنشطة التخليص الجمركي، المهن والأنشطة العقارية، مهن قطاع السينما، مهن مدارس تعليم قيادة المركبات، والمهن الفنية والهندسية، وأصدرت الوزارة منذ بداية العام عدة قرارات لتوطين المجمعات التجارية المغلقة، والمطاعم والمقاهي، وأسواق التموين المركزية، والمهن التعليمية في التعلم العام الأهلي، وتركز القرارات التي تم إصدارها على دعم المنشآت والباحثين عن عمل وفق آليات منظمة ومدة زمنية محددة، وتستهدف مهنًا نوعية في قطاعات مهمة وحيوية وهي طب الأسنان، والصيدلة، والهندسية، والمحاسبة.