شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي على أهمية وضع حد للتهديدات التي تشكلها مليشيا الحوثي لأمن البحر الأحمر وتهديد الملاحة الدولية، ودعا هادي خلال استقباله المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، إلى الحل السياسي والنهج الذي يجب أن يتبع للوصول إلى سلام دائم وعادل في اليمن للحد من تلك الانتهاكات سواء من خلال نشر الألغام البحرية بشكل عشوائي، واستهداف السفن بالقوارب المسيرة، واستهداف المدن والموانئ وآخرها كارثة استهداف ميناء المخا.

كذلك، حذر من استمرار المماطلة في الاستجابة لدعوات المجتمع الدولي لنزع فتيل كارثة بيئية وإنسانية كبرى تلوح في الأفق والتعامل غير المسؤول مع قضية خزان النفط صافر.

وتطرق للدور الإيراني التخريبي في اليمن وارتباط مليشيا الحوثي بالأجندة الإيرانية الهادفة لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة، كما أكد على تقديم الدعم الكامل للمبعوث وتسهيل مهامه للتوصل إلى وقف شامل لإطلاق النار.

من جانبه قال المبعوث الأممي: إن المنظمة الدولية ستعمل لإيجاد أفضل السبل للمضي قدماً، في تحقيق السلام وتقييم الجهود السابقة وتحديد ما نجح منها وما لم ينجح.