أعلنت كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا عن اتفاق شراكة جديد لتعزيز التعاون العسكري والدفاعي في المحيطين الهندي والهادئ.

وجرى الإعلان عن الشراكة خلال قمة افتراضية استضافها الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض وشارك فيها كلّ من رئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون والأسترالي سكوت موريسون.

وأطلقت الدول الثلاث على الاتفاقية تسمية «أوكوس» أو «AUUKUS» (اختصار لأسماء الدول الثلاث المشاركة: أستراليا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة).

وتهدف هذه الشراكة إلى تسهيل تبادل المعلومات والابتكارات التكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي والأنظمة السيبرانية وتكنولوجيا الغواصات، وكذلك إمكانية توجيه ضربات من مسافات بعيدة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في تصريح له: «تقوم المملكة المتحدة وأستراليا والولايات المتحدة بتشكيل شراكة دفاعية ثلاثية جديدة من شأنها الحفاظ على الأمن والاستقرار في جميع أنحاء العالم».