حققت وزارة النقل والخدمات اللوجستية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة انخفاضاً ملحوظاً في إجمالي الوفيات على الطرق خلال السنوات الماضية، وذلك نظير جهودها المستمرة في رفع جودة الطرق، وتنفيذ عدد من مبادرات ومشروعات السلامة .

وشهدت الأعوام الماضية انخفاض في إجمالي الوفيات على الطرق لكل 100 ألف شخص، ففي عام 2016 كانت الوفيات على الطرق تُقدر بـ28.8 حالة، وفي عام 2017 وصل إجمالي الوفيات إلى 23.4 حالة، وبذلك واصلت الوزارة جهودها في

خفض الوفيات لتصل في عام 2018 إلى 17.6 حالة، وفي عام 2019 وصلت إلى 16.8، حتى وصلت في عام 2020 إلى 13.4 حالة .

وتستهدف الوزارة وفق إستراتيجيتها الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية لخفض الوفيات على الطرق في عام 2030 إلى أقل من 8 حالات لكل 100 ألف شخص.

يذكر أن الوزارة تحرص على رفع مستوى السلامة والجودة على الطرق؛ بما يسهم في الارتقاء بجودة الحياة في المدن بالمملكة، كما تستهدف إستراتيجيتها الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية الوصول بالمملكة للمركز السادس عالمياً في جودة الطرق، وستواصل جهودها وأعمالها وفق عدد من المشروعات والمبادرات لتحقيق هذه المستهدفات الطموحة، بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.