كشف مدرب فريق القادسية السابق التونسي يوسف المناعي لـ»المدينة» مفاتيح الفوز لدى مدربي الاتحاد كوزمين كونترا والنصر مانو مينيزيس، وما هي الطريقة الأنسب لكسب النقاط الثلاث في مباراتهما اليوم.

وقال المناعي: «في بداية الدوري كان مانو مينيزيس يبحث عن الهوية والتوليفة المثالية، فكان الفريق في البداية يجد صعوبات كبيرة في بناء الهجمة، خاصة في عملية الربط في ظل بُعد بيتروس عن مستواه، وعدم إجادة الخيبري اللعب تحت الضغط، واتضح ذلك جليًا في مباراة الفيصلي التي خسرها النصر، وفي البداية اعتمد المدرب على خطة 4-2-3-1 بمعنى عدم الزج بأبو بكر أو حمد الله منذ البداية، لكن في ظل الانتعاشة والمردود الجيد المقدم من هذين اللاعبين، فإن المدرب مضطر باللعب بمهاجمين، لذا ستكون الطريقة الأقرب للعب هي 4-4-2 مع تركيز تاليسكا على الجهة اليمنى وماشاريبوف على الجهة اليسرى، والزج بالخيبري وأنسيلمو الذي يعتبر مفتاح لعب مهم في حال جاهزيته وتعتبر مشاركته فيها نوع من الغموض، ولكن هو لاعب فارق خاصة في التحولات الهجومية السريعة التي كانت غائبة مع بيتروس، كما أن دخول محمد قاسم ظهير أيسر سيسد خانة كانت تمثل نقطة ضعف لفريق النصر».

وأضاف: «في المقابل أتوقع أن فريق الاتحاد سيعتمد على «بلوك» متوسط في نص الملعب والاعتماد على الهجمات السريعة من خلال فهد المولد والبيشي، مع مراوحة الضغط العالي في بداية المباراة لتحجيم وصول الكرة للشق الهجومي للنصر الذي يعتبر نقطة القوة للفريق، فممكن نشوف الاتحاد يلعب بخطة 4-2-3-1 بوضع فهد المولد في مركز رأس الحربة، والبيشي على الجهة اليمني، فيما سيغير كورنادو ورومارينهو من مركزيهما بالتواجد على الجهة اليسرى أو خلف المهاجم والاعتماد على المساندة من الظهير الايمن سعود عبد الحميد والظهير الايسر مهند الشنقيطي مع تركيز عبدالاله المالكي وكريم الاحمدي للتوازن في نصف الملعب مع مراقبتهما لتاليسكا وماشاريبوف عند دخولهما للعمق».

وتابع المناعي: «أتوقع أن الفريق الذي سيسجل أولًا ستكون لديه فرصة أكبر للفوز، ولا ننسى أيضا الفريق الأقل ضغوطًا والذي سيدخل للمباراة بتحضير ذهني والتركيز العالي طيلة التسعين دقيقة.