قال أحمد الحربي، الخبير المهتم بمجال السيارات، إن هناك أسعار سيارات في المملكة قد تفوق نفس السيارات في باقي دول الخليج، مشيرًا إلى أحد أسباب ذلك هو الكلفة التشغيلية وهذا ليس مبررًا لشركات السيارات.

وأضاف الحربي، خلال مداخلة ببرنامج "يا هلا"، على فضائية "روتانا خليجية"، أن بعض الوكلاء في السعودية يتجنبون ذلك بالانتشار في منطقة واحدة، مشيرًا إلى أن الكلفة التشغيلية على وكيل سيارات له فروع في جميع أنحاء المملكة تكون أكبر بكثير من دولة أخرى تعتمد على فرع أو فرعين على الأكثر.

وأوضح الخبير المهتم بمجال السيارات، أن السبب الثاني هو الرسوم المرتفعة كالضرائب، فضلًا عن حجم الطلب العالي والذي يلعب دورًا كبيرًا في ارتفاع الأسعار.

ووجه "الحربي" في ختام حديثه، رسالة إلى محبي اقتناء أحدث موديلات السيارات، قائلاً: "نرى أحيانًا موديلات جديدة طرحت بالأسواق وتباع بضعف سعرها العالمي، بسبب حب البعض للتميز بكونه أول من يركب هذا النوع من السيارة، وهذا له دور كبير جدًّا في رفع أسعار السيارات".