لقن فريق الاتحاد مضيفه النصر درسًا في فنون كرة القدم، وتغلب عليه بنتيجة 3-1، في اللقاء الذي جمعهما أمس على ملعب مرسول بارك بالرياض، ضمن الجولة الخامسة من الدوري.

سجل للعميد كل من عبدالرحمن العبود د(11) وكورنادو د(64) وهنريكي د(89)، بينما سجل للنصر سلطان الغنام د(37)، بينما أهدر حمدالله ركلة جزاء تصدى لها غروهي، كما طرد المدافع النصراوي عبدالإله العمري د(88).

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الاتحاد إلى 12 نقطة في الصدارة، بينما بقي النصر على نقاطه الـ6 ثامنًا.

جاءت البداية برغبة نصراوية في التسجيل، من خلال الاستحواذ على الكرة، لكن دون خطورة باستثناء تسديدة حمد الله الماكرة، لكن غروهي أبعدها في اللحظة الأخيرة، وجاء الرد سريعًا من كورنادو إلا أن وليد تصدى لكرته.

قاد رومارينهو هجمة مرتدة سريعة وتجاوز ماشاريبوف والحسن بكل مهارة من منتصف الملعب ومرر كرة رائعة للعبود الذي انفرد بالمرمى ووضع الكرة داخل الشباك هدفًا أولًا للعميد د(11).

حاول النصر تنظيم صفوفه وشكل أبو بكر إزعاجاً لدفاعات الاتحاد بتحركاته، وصوب كرة أبعدها غروهي لزاوية، بينما كان إنسيلمو نقطة ضعف ووضحت عدم جاهزيته الفنية.

تميز أداء الاتحاد بالجماعية والانسجام وترابط الصفوف واستغلال المساحات، بينما وضح الضغط النفسي على لاعبي النصر وهو ما أثر عليهم في عدم التركيز، خصوصًا في التمريرات.

تراجع لاعبو الاتحاد للحفاظ على النتيجة، بينما ضغط النصر بحثًا عن التعديل، وفي ظل قوة دفاع العميد اضطر لاعبو النصر للتسديد من خارج المنطقة، وتمكن سلطان الغنام من تعديل النتيجة بعد استغلاله تصويبة تاليسكا التي ارتدت من غروهي، وضعها سلطان في الشباك د(37).

سدد العبود كرة قوية اعتلت العارضة.

وجاءت بداية الشوط الثاني هادئة، وأجرى النصر تبديلًا بإخراج إنسيلمو وإدخال الخيبري، وأهدر حمدالله فرصة محققة بعد أن كسر التسلل وبخروج خاطئ من غروهي، لكن تسديدة عبدالرزاق مرت بجوار القائم كأخطر الفرص. قاد حجازي هجمة اتحادية بعد أن تلاعب بأبو بكر ولعب كرة عرضية على رأس كورنادو اعتلت العارضة.

وبعد ربع ساعة ارتفع رتم المباراة، ولعب العبود كرة عرضية متقنة حولها كورنادو في المرمى هدفًا ثانيًأ د(64).

ومن كرة مرتدة سريعة مرر كورنادو كرة للعبود انطلق من منتصف الملعب وواجه الحارس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن.

أجرى النصر تبديلين هجوميين بإدخال عبدالفتاح والنجعي وإخراج أبو بكر والحسن، ليلعب بمحور واحد هو الخيبري، وعند الدقيقة 75 احتسب الحكم جزائية للنصر بعد الرجوع للفار لوجود لمسة يد على المالكي، نفذها حمدالله بسهولة وبشكل غريب في يد غروهي.

زج مدرب الاتحاد كوزمين بالثنائي الجبرين وكمارا بدلًا عن المالكي والعبود، بينما رمى مانو بكل أوراقه الهجومية بإدخال عبدالفتاح آدم وإخراج الظهير محمد قاسم، ومن ركنية نفذها ماشاريبوف على رأس العمري مرت بجوار القائم الأيمن.

انطلق كمارا بهجمة مرتدة وراوغ العمري الذي اضطر لإعاقته ويمنحه الحكم البطاقة الصفراء الثانية ومن ثم الحمراء د(88).

وبعد دقيقة واحدة مرر عبدالفتاح عسيري كرة خاطئة لفهد المولد الذي مررها بينية رائعة لبرونو هنريكي وضعها بين قدمي وليد عبدالله هدفًا ثالثًا للعميد.

ومن هجمة مرتدة منظمة قادها النجم فهد المولد الذي تلاعب بعبدالفتاح عسيري ومررها بينية رائعة لكمارا كسر بها مصيدة التسلل ووضع الكرة فوق وليد هدفًا رابعًا د(93) لكن الفار ألغاه لوجود تسلل.