طوّر المهندس ضياء سامي خياط من مكة المكرمة المبتعث لدراسة الدكتوراة في تخصص الهندسة الطبية الحيوية في «جامعة هانوفر»، بألمانيا، جهازًا جديدًا لحفظ كريات الدم الحمراء بالتجميد عن طريق عملية التعويم وذلك لمستقبل باهر للعمليات التقنية الواعدة للتخزين طويل الأمد للخلايا والأنسجة والمواد العضوية..

وقال ضياء: إن فكرة تطوير الاختراع واعدة لحفظ الدم لسنوات عديدة عن طريق تجميده بطريقة مبتكرة وجديدة عند درجات حرارة تحت -١٠٠ درجة مئوية لمدة تخزين تتراوح من ١٠ إلى ٣٠ سنة ووقت الحاجه له يتم الاستفادة منه في الوقت المناسب.

وهو أمر ضروري لضمان توفير إمدادات الدم بشكل آمن وسريع لطب نقل الدم والجراحة الكبرى أو علاج الأمراض المختلفة مثل السرطان والقلب والمعدة وأمراض الأمعاء.. مشيرًا إلى أن العمر الافتراضي للدم المخزن في الوقت الحالي عند درجة حرارة الثلاجة ٤ درجات مئوية يكون بحد أقصى يصل إلى ٤٩ يومًا مع المثبتات الشائعة الاستخدام وبعد انتهاء صلاحيته يتم التخلص منه..

وأكد أن الفكرة تولدت لديه في وقتنا الحالي وبالتحديد خلال جائحة فيروس كورونا عندما قل التبرع بالدم مما أدى إلى تأخير في العمليات الجراحية وزيادة الطلب على التبرع بالدم. لذلك المشروع مهم وواعد للغاية لمستقبل باهر للعمليات التقنية الواعدة للتخزين طويل الأمد للخلايا والأنسجة والمواد العضوية والقضاء على الحاجة الملحه عليها..

وأشار «خياط» إلى أنه تم الانتهاء من إثبات نجاح النظرية في مختبرات جامعة هانوفر وإجراء التجارب الأولية ويطمح في تطوير الجهاز وأخذه إلى أبعد مدى لإمكانية تسويقه والاستفاده منه في جميع أنحاء العالم..

وألمح أنه نشرت له ورقة علمیة في مجلة عالمیة في التخصص مع مجموعة عظیمة من الدكاترة والخبراء في المجال كما حصل على جائزة جامعة هانوفر لسنة 2020 للتمیز البحثي والاجتماعي معا، وكذلك حصل أیضا على جائزة Ilse ter Meer Award لمشروعه التطوعي .