كلفت إدارة الاتحاد، الإدارة القانونية بالنادي، برفع دعوى قضائية، ضد شخص أساء للكيان الاتحادي مستخدمًا مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان أحد الأشخاص قد غرد أمس الأول السبت، بألفاظ وعبارات مسيئة وعنصرية وإيحاءات كلها تهكم على جماهير الاتحاد، مما أثار موجة غضب بين الاتحاديين وجميع رواد مواقع التواصل، بما حمل كلامه من عنصرية فجة، تحض على الكراهية وتفسد الذوق العام.

وشددت الإدارة الاتحادية على السير في القضية حتى نهايتها، مع التأكيد على عدم التنازل تحت أي ظرف عن القضية.

وسيطالب الاتحاديون بتوقيع أشد العقوبات المنصوص عليها في نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، حتى يكون عبرة لمن يعتبر. تجدر الإشارة أن عقوبة مثل هذه الجرائم تتراوح ما بين السجن أوالغرامة المالية، أو بهما معًا.

كما وجهت الإدارة الاتحادية بتحرك شكوى مماثلة ضد مغرد آخر، تهكم على الاتحاد. وطالبت إدارة العميد من الإدارة القانونية بالنادي، برصد أي إساءات ضد النادي، أولا بأول وتحريك دعوى قضائية مباشرة.