الحمد لله أن مؤشر الإصابات بفايروس كوفيد 19 في نزول حيث بلغ يوم الجمعة الماضية (وقت كتابة المقال) 75 حالة، وعدد حالات التعافي الجديدة 64 حالة، والوفيات 6 حالات، رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته، بينما عدد الحالات الحرجة 378 حالة، شفاهم الله جميعًا، وهناك إقبال كبير لأخذ اللقاح من المواطنين والمقيمين حيث تجاوزت عدد الجرعات المعطاة الـ40 مليونًا والحمد لله.

ولعل ما نشاهده من انخفاض من أرقام الإصابات والوفيات فهو بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بجهود وحرص القيادة الرشيدة على صحة سكان بلاد الحرمين وأمنهم من مواطنين ووافدين.. والحمد لله على هذه النعمة.

وقد وصل إجمالي الإصابات في بلاد الحرمين 546251 إصابة، بينما عدد حالات التعافي 535260 حالة، وهي نسبة كبيرة والحمد لله.. كما وصل إجمالي عدد الوفيات منذ بداية الجائحة حتى اليوم 8640 حالة.. أما حول العالم فالوضع يختلف اختلافًا كبيرًا جدًا حيث إن عدد الإصابات والوفيات بالملايين.. تتقدمهم الولايات المتحدة الأمريكية حيث تجاوز عدد الإصابات الـ41 مليون حالة، ثم الهند بـ33 مليون إصابة فالبرازيل بـ21 مليون إصابة وهكذا.. وفي بريطانيا انتشرت السلالة الجديدة (ديلتا) فأصبح البريطانيون حائرين في العيش بحرية أو الحرص والخوف من انتشار (ديلتا)

فالحمد والفضل لله أولا ثم لقيادتنا الرشيدة وتوجيهات وزارة الصحة والمجهودات الجبارة التي قامت بها مما أدى إلى انخفاض عدد الإصابات المؤكدة اليومية انخفاضًا كبيرًا فأصبحت أسرة المستشفيات الحكومية والأهلية لاسيما العناية المركزة شبه خالية.. هكذا هي بلاد الحرمين الشريفين في حماية الله ثم قيادتها في أمن وأمان تلبية لدعوة أبا الأنبياء «رب إجعل هذا بلدًا آمنًا».