توقف الكثيرون عند الابتسامة العريضة التي أطلقها حارس الاتحاد مارسيلو جروهي، بعد السيطرة على كرة الركلة الجزائية التي نفذها حمدالله.

وكان جروهي خدع حمدالله ، بالاتجاه نحو الزاوية اليسرى، ومنحه الاطمئنان ليسجل في الزاوية اليمنى، ونجح في خداع حمدالله، وهي المرة الأولى التي يخدع فيها الحارس، مسدد ركلة الجزاء.