أسهمت الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن"، بدورٍ محوري في تحقيق النهضة الصناعية المنشودة، وتعزيز التعاون والتكامل مع جميع شركائها في القطاعين العام والخاص من أجل تهيئة البيئة المُثلى لجذب وتوطين الاستثمارات ذات القيمة المضافة إلى المدن الصناعية التي تشرف عليها، وعددها 36 مدينة صناعية في جميع أنحاء المملكة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية "مدن" المهندس خالد بن محمد السالم، أن "مدن" نجحت في زيادة أعداد المصانع بالمدن الصناعية إلى أكثر من 4 آلاف مصنع بين منتج وتحت الإنشاء والتأسيس منها 945 مصنعاً جاهزاً لدعم روّاد ورائدات الأعمال وتحفيز دور المرأة السعودية في القطاع الصناعي، فيما ارتفعت أعداد العقود إلى 6,587 عقداً صناعياً وخدمياً ولوجستياً واستثمارياً، وحجم الاستثمارات إلى أكثر من 370 مليار ريال.

وبين أن، "مدن" تمكنّت من رفع أعداد منتجاتها وخدماتها الصناعية واللوجستية الصناعية المُقدمّة لشركائها بالقطاع الخاص من 4 منتجات عام 2015 إلى 16 منتجاً بنهاية عام 2020، فيما وصلت مساحات الأراضي الصناعية المطورة إلى ما يقارب 200 مليون م².