خاض نائب رئيس سورينام، الثلاثاء مباراة ذهاب دور الـ16 من دوري "كونكاكاف" للأندية ضمن نادي إنتر مونغوتابو الذي يترأسه ويملكه، بمواجهة سي دي أوليمبيا من هندوراس في باراماريبو.

ولعب نائب الرئيس، غيرييرو روني برونزفايك، الذي ارتدى قميصا عليها الرقم 61 ، وهو تاريخ عام ولادته، وحمل شارة القيادة، 54 دقيقة خلال الخسارة القاسية على أرض فريقه أمام نظيره من هندوراس بنتيجة 1-6.





وشارك نائب الرئيس في خط الهجوم إلى جانب صاحب الرقم 10، داميان برونزفايك، أحد أقاربه، علما أن برونزفايك دأب على المشاركة في مباريات فريقه.

وقال المعلق الرياضي الشهير بـ "مستر تشيب" على تويتر: "أصبح روني برونزفايك (نائب رئيس سورينام ورئيس إنتر مونغوتابو) أكبر لاعب سنا (60 عاما و198 يوما) يخوض مباراة دولية للأندية".

وقاد هذا الرقيب السابق في الجيش ورجل الأعمال الثري، المتمردين ضد سياسة الديكتاتور ديسي باوترسي، في حقبة الثمانينات.

وحكم عليه غيابيا بتهمة الاتجار بالمخدرات وبالسجن لمدة 8 أعوام في 1999 من قبل السلطات القضائية الهولندية (القوة الاستعمارية السابقة)، كما صدر بحقه حكما بالسجن لمدة 10 سنوات من قبل السلطات القضائية الفرنسية، من دون أن تنفذ هذه الاحكام كون القانون لا يجوز لسورينام تسليم رعاياها.

وانتخب نائبا في عام 2005، ليتحالف مؤخرا مع وزير العدل السابق في سورينام ورئيس منظمة المعارضة السياسية الرئيسية، شاندريكابرساد سانتوكي، الذي انتخب رئيسا بالتزكية في يوليو 2020 من قبل البرلمان لمدة خمسة أعوام، فيما عين روني برونزفايك نائبا له.

ولن يخاطر برونزفايك بالسفر للمشاركة في مباراة الإياب من دور الـ16 من دوري "كونكاكاف"(أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) في هندوراس بسبب مشاكله القانونية وخوفا من إلقاء القبض عليه.