عالج الأستاذ في كلية الطب بتخصص الأنف والأذن والحنجرة بجامعة الملك خالد الدكتور علي الشهري، مرضاه بالمجان لأكثر من 17 عامًا بيضرب أروع الأمثلة في العمل الإنساني؛ حيث بدأ في عسير عام 1412 هجريًا.

وأوضح الدكتور علي الشهري، أنه لاحظ معاناة المرضى في بعض المناطق لافتًا إلى أن في عسير هناك مستشفى مركزي واحد ويتم تحويل الحالات إلى المستشفيات العامة، كما لاحظ خلال السنوات الماضية أن المريض ينتظر من 6 إلى 8 أشهر حتى يصل إلى العيادة، بحسب قناة "الإخبارية" .

وأشار إلى أن بعدما يكشف عليه الاستشاري ينتظر من سنة إلى 3 سنوات حتى يدخل غرفة العمليات ويتراكم المرضى خارج المستشفيات في قائمة الانتظار؛ مما دفعه إلى البحث عن طريقة لمساعدة المرضى بعمل عيادات خارجية في مستشفى النماص، تنومة، المجاردة بعدما حصل على تصريح، فيما قد يصل عدد المرضى الذين يستقبلهم بها في اليوم الواحد 250 مريضًا.