اليوم الوطني الـ 91: التاريخ والمستقبل برؤية سعودية مكة المكرمة / محمد رابع سليمان بمناسبة مرور 91 عامًا على توحيد المملكة العربية السعودية بقيادة الملك المؤسس ـ طيب الله ثراه ـ رفع الشيخ سليمان بن سعيد الجابري أسمى التبريكذات والتهاني لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الأبي الوفي مؤكدا أن هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعا هي وقفة لتذكر دروس التاريخ وبطولات الملك المؤسس وفرصة لتجديد العهد على مواصلة البناء والتطوير والمحافظة على مكتسبات الوطن ومقدراته والذود عنها واستشراف المستقبل الذي رسمت معالمه رؤية المملكة 2030

270 مليارًا لدعم التحول الوطني

أشاد الجابري ببرنامج التحول الوطني وما تحقق من تغييرات جذرية خلال المرحلة الأولى من رؤية السعودية 2030 وما نلمسه من نقلة مهمة في جانب الإيرادات غير النفطية في الوقت الذي تراجعت فيه الإيرادات بسبب انكماش الاقتصاد العالمي وانتشار جائحة كورونا لكن توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده شددت على ضرورة دعم الاقتصاد، والمنشآت، والمحافظة على الوظائف، وما تم تحقيقه من إنجازات ضمن برامج رؤية المملكة 2030، وقد بلغ الدعم الذي تحملته الدولة 270 مليارا خلال العام 2020 وحققت المنتجات السعودية غير النفطية رقما مميزا وذلك بالوصول إلى 148 دولة حول العالم، مما يؤكد كفاءة وجودة المنتج السعودي وقدرته على المنافسة عالميا وما يحظى به من ثقة لدى المستهلكين حول العالم.

تنويع روافد الدخل والاقتصاد

وأشار الجابري إلى أن تنويع روافد الدخل والقاعدة الإنتاجية، وتشجيع النمو في قطاعات صناعية جديدة وزيادة الأوعية الاستثمارية كلها تدعم خطط التنمية المستدامة، وتعتبر أحد أهم الأهداف الاستراتيجية التي تبنتها رؤية المملكة 2030 وسوف تحمي المملكة من التأثيرات السلبية للأزمات خاصة ما يتعلق بتقلبات أسعار النفط في الأسواق العالمة، والاعتماد عليه كمصدر وحيد تقريبا للدخل مشيرا للجهود الكبيرة التي بذلت خلال المرحلة الماضية من أجل تعظيم استثمار الفرص المتاحة والتغلب على العقبات والتحديات وكان أكثرها هي تغيير ثقافة المجتمع والتأقلم على التحول من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد القائم على الإنتاج وحتى اليوم تؤكد كل المؤشرات أن التغيير يمضي نحو الإتجاه المخطط له مصحوبا بتعزيز الاقتصاد غير النفطي، ودعم قدرات القطاع الخاص ومشاركته في التنمية والتحديث،والارتقاء بقدرات المواطن السعودي وصقل مهاراته.

زيادة المنتجات الزراعية والحيوانية

وأشار الجابري إلى النقلة النوعية والكمية التي تحققت في معدلات الإنتاج المحلي للمنتجات الزراعية والحيوانية عن الأعوام السابقة، حيث بلغ إنتاج المملكة من الحليب ومشتقاته 7.5 مليون طن يوميًا، محققًا وفرة تزيد عن الاكتفاء الذاتي، حيث يغطي 109% من الاستهلاك المحلي، فيما يتجاوز إنتاج الدواجن 900 ألف طن سنويًا، يغطي 60% من الاستهلاك المحلي.. كما عملت وزارة البيئة والمياه والزراعة على تغطية الاستهلاك المحلي من المنتجات الزراعية، حيث تمكنت بفضل الله من تغطية 60% من استهلاك الخضراوات المتنوعة، بإنتاج يبلغ 180 ألف طن شهريًا، أما فيما يتعلق بالمنتجات البحرية فتمكنت من رفع الإنتاج ليغطي 55% من الاستهلاك المحلي، إلى جانب تأمين الإمدادات من كافة الأغذية الطازجة من مصادر عالمية وبكميات تفي باحتياجات الفرد طوال العام.

التحول الوطني وتغيير ثقافة الاستهلاك

وأكد الجابري أن أهم التحديات التي تواجهنا اليوم هي تغيير ثقافة الاستهلاك السائدة خاصة هدر الطعام التي بلغت مستويات غير مقبولة مما دفع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، للتحذير من أن هدر الغذاء يكلف المملكة 40 مليار ريال سنويًا، حيث بلغت نسبة الغذاء المهدر أكثر من 33% ويرى الجابري أن هذه الثقافة دخيلة على المجتمع السعودي وتصادم تعاليم الإسلام التي تحض على عدم الإسراف والتبذير و تأمرنا بحفظ النعمة مؤكدا على ضرورة الارتقاء بمستوى الوعي بخطورة الاستمرار في شره الشراء والاستهلاك أكثر من الحاجة وعلى الجميع أن يستشعر المسؤولية وخطورة هذا على الاقتصاد و الصحة والبيئة حيث أن الفرد في المملكة يهدر ما يقارب من 184 كجم سنويًا؟! و مشددا على أن ترشيد الاستهلاك وتقنينه يحافظ على موارد المملكة من الضياع، مشيرا إلى الدراسة التي أعدتها المؤسسة العامة للحبوب ضمن برنامج التحول الوطني، وبحسب الدراسة التي استهدفت 19 سلعة غذائية قسمت إلى 8 مجموعات، وبحسب الدراسة فقد بلغ الهدر من الدقيق والخبز 917 ألف طن سنويًا، فيما يهدر 557 ألف طن من الأرز، و 22 ألف طن من اللحوم، إلى جانب إهدار 13 ألف من لحوم الإبل، و 41 ألف طن من لحوم الأبقار، و444 ألف طن من لحوم الدواجن، فيما تبلغ نسبة الهدر في الأسماك 69 ألف طن سنويًا و أن الهدر في الخضار يتجاوز 335 ألف طن سنويًا، ولا يدخل في ذلك الخضروات مثل الكوسا التي يصل الهدر فيها إلى 38 ألف طن، ولا البطاطس الذي يتجاوز الهدر فيه 200 ألف طن.

التوجه نحو الإنتاج المحلي

وأشاد الجابري بما يحظى به قطاع تربية المواشي كأحد أهم القطاعات الحيوية في استراتيجية الأمن الغذائي لدى المملكة من دعم ورعاية وتحفيز من قبل القيادة الرشيدة و الحرص على الاستعانة بالخبراء الدوليين الذين يعملون بجانب خبراء السعودية لتعزيز مفهوم التحسين الوراثي لدى المربين ورفع كفاءة إنتاج المواشي المحلية والعمل على إعداد خطة لتطوير سلالات الماشية في المملكة باستخدام التقنيات الحديثة، ولتصحيح الممارسات التقليدية التي نتج عنها تدني الإنتاج وارتفاع التكاليف ودعم انتشار الأصول ذات الصفات الإنتاجية المحسنة، وتعزيز الأمن التنموي والغذائي في المملكة، إضافة إلى المحافظة على الموارد الطبيعية.. وأشار الجابري إلى التعاون المثمر بين وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني لبحوث الزراعة والثروة الحيوانية ومختبر التشخيص البيطري بالرياض وما تحقق من انتاج سبعة لقاحات تجريبية ثبت فعاليتها ضد الأمراض التي تصيب الماشية في المملكة .

أكبر مشروع في الشرق الأوسط

وقال الجابري : تعتبر شركة الجابري القابضة رافدا هاما في تأمين الأمن الغذائي في المملكة في قطاع الماشية حيث تعمل ومنذ تأسيسها على استيراد ونقل المواشي برًّا وبحرًا إلى بيع المواشي في الأسواق المحلية وتربية وتسمين المواشي؛ مشيرا إلى أن المجموعة تمتلك أكبر مشروع لتربية وتسمين المواشي على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما نُسهم في إنشاء المشروعات الزراعية لإنتاج القمح والبرسيم والذرة في الدول المجاورة، وخاصة السودان وإنتاج الأعلاف اللازمة لتغذية المواشي بالمواصفات العالمية وتغطية احتياجات المستهلك السعودي من اللحوم على مدار العام، وتوريد أغنام الهدي والأضاحي لمشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي والإسهام في إنشاء المحاجر البيطرية في الدول المصدرة للمواشي الحية بما يضمن تصدير المواشي المطابقة للمواصفات البيطرية السعودية وأنشأنا محجرا بيطريا في منطقة الخمرةـ جدة تحت إشراف وزارة البيئة والمياه والزراعة.

الآمال تتعاظم مع رؤية 2030

وفي إطار الحرص على تطوير مجموعة الجابري القابضة وتنمية استثماراتها وتنويعها أنشأنا شركة عقارية للعمل في مجال الإنشاء والتعمير وكانت باكورة أعمالها إنشاء مجمع عقاري في حي الورودـ جده بتكلفة 90 مليون ريال، وفي قطاع التعدين نساهم في شركة رضا للتعدين وذلك للتنقيب عن الذهب في السودان بحصة قدرها 20% من رأس مال الشركة، والتي بدأت نشاطها منذ العام 1431هـ.

وأكد الجابري أن مجموعة الجابري القابضة تحرص بكل مقدراتها ععلى مواكبة رؤية المملكة 2030 وأن تكون لها الريادة بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط في قطاع المواشي بالتوسع في المشروعات ذات البعد الاستراتيجي والتي تُسهم في إنتاج الماشية وتوفير الأمن الغذائي ومازلنا المورد الأكبر لمشروع الهدي والأضاحي الذي يشرف عليه البنك الإسلامي.