أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن قلقها بعد تلقيها تقارير بشأن قيام مجلس النواب الليبي بحجب الثقة عن حكومة الوحدة الوطنية، ووفقًا لوكالة الأنباء الليبية «وال»، أكدت البعثة في بيان لها أن حكومة الوحدة الوطنية تظل الحكومة الشرعية حتى يتم استبدالها بحكومة أخرى من خلال عملية منتظمة تعقب الانتخابات.

وأشارت البعثة إلى أنه يظل تركيز الحكومة الأساسي هو السير بالبلاد نحو الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021 وتقديم الخدمات الضرورية للشعب. وقال المبعوث الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا يان كوبيش: إن البعثة كانت تتوقع أن تتركز جهود مجلس النواب الليبي على وضع اللمسات الأخيرة على قانون الانتخابات البرلمانية، وحثت البعثة في بيانها مجلس النواب الليبي على استكمال العمل على قانون الانتخابات النيابية خلال الأسبوع المقبل في أقصى تقدير، مذكرة الأطراف بالالتزام بالإطار القانوني والدستوري الذي يحكم العملية السياسية الليبية.