توقع جون باغانو الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير ومشروع «أمالا»، جمع أصول مشروعي «البحر الأحمر» و»أمالا» في صندوق استثمارات عقاري مدعوم من الفنادق وإدراجه في «تداول» كوسيلة لاجتذاب مجموعة متنوعة من المستثمرين، وأضاف باغانو وفقًا لما نقلته وكالة «رويترز»: «قد يكون ذلك قريبًا ربما في 2024 أو 2025»، مبينًا أن الشركة بحاجة لافتتاح الفنادق وبدء العمل حتى يتسنى الحصول على السيولة المناسبة. وتوقع أن يوفر المشروعان معا 120 ألف فرصة عمل بحلول 2030، منها 70 ألف فرص مباشرة و50 ألفًا غير مباشرة، وحول تمويل مشروع «أمالا»، قال باغانو: إن السعودية تعتزم جمع ما يصل إلى 10 مليارات ريال العام المقبل من أجل المشروع.

وأشار إلى أن تمويل «أمالا» سيكون من أجل بناء 9 فنادق في المرحلة الأولى، متوقعًا افتتاح تلك المنشآت في 2024.

وحسب البيانات، كشف جون باغانو الرئيس التنفيذي لـ»شركة البحر الأحمر للتطوير» وشركة «أمالا»، -المملوكتين لصندوق الاستثمارات العامة- مؤخرًا، عن أن «البحر الأحمر» ستستحوذ على «أمالا»، وكانت شركة البحر الأحمر للتطوير، أعلنت في فبراير 2019 بدء أعمال الإنشاء في المرحلة الأولية، التي تضم 16 فندقاً منها 14 منتجعاً بحرياً، ومنتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، وسيوفر ذلك 3000 غرفة فندقية في خمس جزر، ومرافق ترفيه، مع مطار دولي مخصص للوجهة، وبنية تحتية لازمة تضم مرافق وخدمات لوجستية، ومع الانتهاء من كامل مراحل المشروع، سيتم تطوير 22 جزيرة من أصل أكثر من 90 جزيرة، واسْتِحْدَاث أكثر من 70 ألف فرصة عمل، كما سيقوم بدور مهم في دفع عجلة التَّنوع الاقتصادي بالمملكة من خلال جذب نحو مليون سائح سنوياً، والمساهمة بإضافة 22 مليار ريال إلى الناتج المحلي للمملكة.