كشف محافظ البنك المركزي السعودي الدكتور فهد بن عبدالله المبارك عن الترخيص لـ12 مؤسسة مالية من بينها بنكان رقميان، مشيرًا إلى أن البنك يعمل منذ تأسيسه في عام 1952 على القيام بدوره في المحافظة على الاستقرار النقدي والمالي، بما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني، وأشار في تصريح بمناسبة اليوم الوطنى إلى أن البنك المركزي يعمل على دعم تحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال برنامج تطوير القطاع المالي، لافتًا الى إطلاق المرحلة الأولى من نظام المدفوعات الفورية «سريع» الذي يهدف إلى الارتقاء بمنظومة المدفوعات الوطنية، وتعزيز الشمول المالي.

كما أن من ضمن المبادرات إعلان مبادئ المصرفية المفتوحة الذي سيساهم في زيادة المنافسة والخدمات المبتكرة، والكفاءة في الأنظمة المصرفية، بالإضافة إلى منح الترخيص إلى (12) مؤسسة مالية، منها بنكان رقميان محليان وفرعان لبنكين أجنبيين ومكتب شركة عالمية للخدمات الإكتوارية والاستشارية، وهو ما يؤكد جاذبية الاستثمار في الاقتصاد السعودي والنمو المستقبلي.