غيب الموت أمس د. محمد جعفر الغامدي مدير إدارة الأخبار في إذاعة جدة لعدة سنوات، وتمت الصلاة على الجنازة بعد صلاة العصر في جامع الثنيان، وتم دفن جثمانه الطاهر في مقبرة الصالحية أمس، وكان الفقيد الراحل وفقا للإعلامي سعود الذيابي نموذجا للإعلامي المجتهد النزيه ومن خيرة الرجال خلقًا وتفانيًا وإخلاصًا في عمله وتعامله مع الرؤساء والمرؤوسين من منسوبي الإذاعة.

وقال الإعلامى فهد الياسي: إن الراحل الكبير كان من المهتمين بالشان السياسي وله برامج مميزة فى الاذاعة تشهد باحترافيته وهو كاتب صاحب رؤية متميزة.

وتمشيا مع التعليمات الخاصة بالإجراءات الاحترازية ، قررت أسرة الراحل الكبير أن يكون العزاء عبر الاتصال على جوالات إخوانه

غرم الله ٠٥٠٥٧٧٩١١٩ عبدالرحيم ٠٥٥٥٣٩٩٤٢٦ عبدالحميد ٠٥٥٦٦٣٧١١١ ضيف الله ٠٥٠٥٦٩٢٤١٤ وابنه حسام ٠٥٦٤٠٦٣٥٦٥و»المدينة» التى ألمها النبأ تتقدم بأحر التعازي لأسرته الكريمة داعيه الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .«إنا لله وإنا إليه راجعون»