تداول رواد مواقع التواصل اليوم مقاطع صادمة لجثة رجل معلقة على رافعة بساحة في مدينة هرات غرب أفغانستان، بعد تنفيذ طالبان حكم الإعدام به.

وقال وزير أحمد صديقي، الذي يدير صيدلية على جانب الساحة، لوكالة "أسوشييتدبرس" إنه تم إحضار أربع جثث إلى الساحة، وتم نقل ثلاث جثث إلى ساحات أخرى في المدينة لعرضها.

وأضاف أن طالبان أعلنت في الساحة أن الأربعة ألقي القبض عليهم وهم يشاركون في عملية خطف وأن الشرطة قتلتهم.

وقال مسؤول حكومي محلي اليوم السبت إن سلطات طالبان في مدينة هرات بغرب أفغانستان قتلت أربعة خاطفين مزعومين وعلقت جثثهم علنا لردع آخرين. وقال شير أحمد عمار نائب حاكم هرات إن الرجال خطفوا رجل أعمال محليا وابنه وكانوا يعتزمون الخروج بهما من المدينة عندما رأتهم دوريات أقامت نقاط تفتيش حول المدينة.

وأعقب ذلك تبادل لإطلاق النار لقي فيه الأربعة حتفهم كما أصيب جندي من طالبان. وقال "نُقلت جثثهم إلى الميدان الرئيسي وعلقت في المدينة ليكونوا عبرة للخاطفين الآخرين". وأضاف أنه تم إطلاق سراح المخطوفين دون إصابتهما بأذى.