فرضت أمانة العاصمة المقدسة غراماتٍ مالية على أصحاب الشاحنات الخفيفة والمتوسِّطة والثقيلة وصهاريج المياه المتوقِّفة في الطرقات العامَّة وداخل الأحياء السكنيِّة لتسببها في إحداث التشوه البصري، وتعطيل الحركة المرورية، وإزعاج أهالي الأحياء، وخطورتها على المشاة، مؤكدةً تعاونها مع الجهات المختصة لتطبيق لائحة الجزاءات والغرامات وتحرير المخالفات مع التعهد بعدم الوقوف داخل الأحياء إطلاقاً.

وأعلنت «الأمانة» عن إيجاد بدائل متاحة لأصحاب الشاحنات والصهاريج ومُعِدَّات مواد البناء عن طريق تهيئة مواقف السيارات العامَّة الــ 5 المتواجدة بالعاصمة المقدسة وتخصيص مواقع لهم بها على طريق الملك فيصل بن عبدالعزيز، وطريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز، وطريق الأمير محمد بن سلمان، وطريق مكة-المدينة، وطريق الليث، لافتةً إلى أن المواقع الجديدة ستكون مواقف ثابتة لأصحاب المُعِدَّات للرجوع إليها بعد الانتهاء من خدمة العملاء في أماكن تواجدهم، وشددت على عدم السماح بالوقوف في الطُرقات والممرّات وداخل نِطاق الأحياء للحفاظ على المنظر الحضاري وتعزيز الأمن والسلامة.

وأهابت الأمانة بالمواطنين والمقيمين استخدام منصة (معدة) المتوفرة في موقع الأمانة الإلكتروني لطلب الخدمة أو عن طريق التوجه إلى أقرب موقع معتمد للمواقف، ويمكن لأصحاب المعدات التسجيل من خلال المنصة على الرابط التالي https://srvc.holymakkah.gov.sa/eqsys وأمهلت الأمانة أصحاب الشاحنات والمُعِدَّات المتوقِّفة داخل الأحياء السكنية بشكلٍ غير نظامي (أسبوعاً) من تاريخ الإعلان لتصحيح أوضاعهم والتقيُّد بالوقوف النظامي بمواقف السيارات العامَّة.