تعرض عدد من لاعبي الاتحاد لإصابات وكدمات بالجملة في مباراة التعاون ضمن الجولة السادسة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك جراء الخشونة التي بدرت من بعض لاعبي التعاون، خاصة ضد كورنادو وعبدالرحمن العبود ورومارينهو، مما حد من مستوياتهم، واضطر معها العبود لطلب التغيير في ظل ما تعرض له من ألعاب خشنة. الغريب في الأمر أن حكم المباراة سامي الجريس لم يمارس دوره الأساسي في حماية اللاعبين، واكتفى بالتطنيش تارة، وبالبطاقة الصفراء كأقصى عقوبة، ولا سيما وأن الخشونة تتكرر باستمرار من اللاعبين.