Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر
علي أبو القرون الزهراني

الوطن.. مشهد الجمال

A A
.. عشنا في اليوم الوطني 91 أجواء فرح رائع، الوطن ازدهى بلونه الأخضر. في كل منطقة، في كل مدينة، في كل حي، في كل شارع وميدان يأخذك مشهد جميل ومنظر بهي تصنعه عيون وقلوب قبل أن تجسده أعلام وأناشيد. باختصار.. هي فرحة وطن، اقرأوها في عيون الصغار مثل ماهي في عيون الكبار..!!

*****

.. والحقيقة أن ما خلف المشهد تجليات نقف عندها ونتأملها.

وأول ذلك أن «اليوم الوطني» أصبح مناسبة وطنية حاضرة وبقوة في عقول الناشئة، وأصبحت تشكل طيفاً في ثقافة الفرح لديهم. وأحسنت الدولة صنعاً حين جعلت لليوم الوطني إجازة رسمية حتى تعزز هذا الحضور.

يحدث هذا في وقت لا تختزن فيه ذاكرتنا عن اليوم الوطني إلا برقيات التهاني التي كان يتبادلها حكامنا مع الحكومات الأخرى ونحن في الداخل سامدون، وكأن شيئاً لا يعنينا..!!

*****

.. من التجليات المهمة مشاركة الدولة في اليوم الوطني وكأنها تريد أن تزيد من صياغة الفرح للشعب، ومن جانب آخر تعزيز قيم الولاء والانتماء بحضور عروضه العسكرية.

*****

.. ومن التجليات أيضاً مشاركة القطاع الخاص وبحضور لافت صنعه الحس وليس فرضية النظام.

ففي المولات والملاهي والمطاعم وبقية المؤسسات تجد اطيافاً جميلة من صناعة مشهد الفرح.

*****

.... ويأخذ المشهد بُعده الجمالي بالتفافة تلك المشاعر وبأطواق تلك الأحاسيس التي كانت تشاركنا سواء من الإخوة في الخارج أو من الإخوة المقيمين بيننا، فكأنه يومهم وكأنهم نحن.

*****

.. ومن الطبيعي في ظل كل هذه التظاهرة الضخمة التي عمت أرجاء الوطن أن تحدث بعض الأخطاء البسيطة كالزحام وبعض الحوادث.

لكن ما هو غير طبيعي تضخيم هذه الأخطاء ومحاولة تعميمها.. ومن غير الطبيعي أيضاً تصنيف الفئات التي تستحق الفرح دون سواها.. فأولئك وهؤلاء مغرضون يريدون خدش الفرح وتشويه صورته، وقبل ذلك وبعده يريدون إحداث بلبلة.

ولن يلتفت إليهم أحد..!!

*****

.. ومن المهم أن نعي أن هذه المرحلة بكل اضطراباتها وصراعاتها ومتغيراتها تتطلب منا أن نشد الأيدي وأن نستشعر الوطن في قلوبنا وأن نستحضر كل ما يعزز من قيم الولاء والانتماء.

*****

.. ما أروع ذلك الطفل وهو يرفع العلم السعودي، وتلك الطفلة وهي ترسم الوطن، وأولئك الصبية وهم يرددون: «سارعي للمجد والعلياء».

*****

.. سلمت يا وطن

ودام عزك وشموخك.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية