أعلن برنامج ضمان التمويل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودي «كفالة»، عن بلوغ إجمالي المنشآت المملوكة لسيدات الأعمال والمستفيدة من البرنامج خلال النصف الأول من العام الجاري 2021، نحو 456 منشأة بقيمة تمويل تبلغ 432 مليون ريال، لترتفع بذلك نسبة استفادة سيدات الأعمال إلى 124%، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وبحسب البرنامج، تصدرت خلال النصف الأول خمسة قطاعات اقتصادية لسيدات الأعمال من حيث الدعم، أولها تجارة الجملة بـ 215 منشأة وقيمة كفالات 160 مليون ريال،في حين بلغ عدد منشآت قطاع خدمات الإقامة والطعام 64 منشأة وقيمة كفالات 30 مليون ريال تمثل 14%.وجاء بعد ذلك قطاع الصناعات التحويلية بـ 38 منشأة بـ 56 مليون ريال تمثل 8%، وقطاع التشييد 32 منشأة وقيمة كفالات 50 مليون ريال تمثل 7%، وقطاع أنشطة الخدمات الإدارية وخدمات الدعم 22 منشأة بـ31 مليون ريال تمثل 5%، أما أعلى المناطق من حيث الدعم، فتصدرتها منطقة الرياض بـ 151 منشأة تمثل 33% وبقيمة كفالات 178 مليون ريال، تلتها منطقة مكة المكرمة بـ 115 منشأة تمثل 25% من الإجمالي بقيمة كفالات 97 مليون ريال،وجاءت المنطقة الشرقية في المرتبة الثالثة بـ 102 منشأة تمثل 22% من الإجمالي بقيمة كفالات 99 مليون ريال.

وعمل البرنامج على زيادة عدد جهات التمويل المتعاونة لتوفير فرص تمويلية تلبي احتياجات سيدات الأعمال السعوديات لتنفيذ مشاريعهن الخاصة أو تطوير القائمة منها، وذلك عن طريق أدوات إضافية تم توفيرها ضمن هيكل المنتجات الجديدة للبرنامج لزيادة مساهمة المرأة السعودية في دفع عجلة الاقتصاد الوطني وتفعيل دورها الاستثماري، في ظل رؤية المملكة 2030.

ويأتي ارتفاع نسبة التمويل لسيدات الأعمال نتيجة العمل مع مجموعة من الجهات الحكومية، لتخفيض رسوم البرنامج على الطلبات الواردة تشجيعا وتحفيزا لهذه الفئة.

كما استفادت سيدات الأعمال من مبادرات البنك المركزي السعودي، وصندوق التنمية الوطني، التي تم إطلاقها خلال فترة جائحة كوفيد - 19.