تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي صورا لمنزل في جزر الكناري الإسبانية نجا من حمم بركان كومبري فييخا، الذي دمر أكثر من 200 منزل وشرد نحو ستة آلاف شخص وتسبب بإحراق 400 هكتار من الأراضي الزراعية.

وبقي هذا المنزل الصغير، الواقع في جزيرة لا بالما الإسبانية، قائما بين الركام على نحو مدهش أثار إعجاب ودهشة رواد التواصل ووصفوه بـ"المنزل المعجزة".

ولا يزال البركان ناشطا في جزيرة لابالما، وهي إحدى جزر الكناري في المحيط الأطلسي، منذ يوم الأحد 19 سبتمبر 2021، حيث تم إجلاء السكان من المنطقة التي غطتها الحمم، وبلغت الخسائر المادية أكثر من 400 مليون يورو.

وحذر الخبراء من تداعيات انسكاب الحمم البركانية في البحر، التي من المتوقع أن تحدث انفجارات عنيفة وغازات سامة ستنبعث من التفاعلات الكيميائية من شأنها أن تشكل خطرا على المواطنين وتهديدا للحياة البحرية.