أعلنت أمانة محافظة جدة استعدادها لموسم الأمطار الحالي 1443هـ عبر استنفار الجهود وانتشار فرق العمل والمعدات المشاركة في تفعيل الخطة الموسمية وتوزيع المهام والمعدات على البلديات الفرعية ومراكز الإسناد، للتعامل مع الآثار التي قد تنجم عن الأمطار حال هطولها.

وأوضحت لجنة الأمطار الدائمة بالأمانة، أن الفرق الميدانية من عمال ومشرفين تعمل على فترتين صباحية ومسائية، كما جرى تخصيص المعدات والآليات اللازمة وتوزيعها على نطاق 19 بلدية فرعية وعلى مراكز الإسناد للتعامل مع آثار الأمطار وإزالة تجمعات المياه من الطرق التي لا تغطيها شبكة تصريف مياه الأمطار، لا سيما المواقع الحرجة منها التي مازالت أعمال إنشاء شبكات بها تحت التنفيذ أو الترسية.

ورفعت الأمانة، مستوى جاهزيتها لخطة الأمطار بالاستعداد المبكر للموسم من خلال صيانة ونظافة شبكة تصريف مياه الأمطار القائمة والسدود التي تخضع لإشراف الأمانة، بالإضافة إلى التأكد من جاهزية المضخات والمعدات والأفراد لضمان سرعة تصريف وسحب المياه المتوقع تجمعها في التقاطعات والشوارع الرئيسية والداخلية.

وشملت الاستعدادات أعمال الرصد والمكافحة الحشرية للوقاية من حمى الضنك، في حين تتزامن الخطة الموسمية مع جهود أمانة محافظة جدة في تنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار ضمن عدد من مشاريع المرحلة الأولى في أنحاء المحافظة، والتي شملت وضع الحلول العاجلة للمواقع الحرجة.

يُذكر أن لجنة الأمطار بأمانة جدة، تعقد اجتماعاً دورياً كلما دعت الحاجة لمناقشة الخطة التنفيذية لمواجهة الآثار التي قد تنجم عن الأمطار المتوقع هطولها على المحافظة، ويجري مناقشة الاستعدادات والخطط المعتمدة وآلية التنسيق مع الجهات المعنية ذات العلاقة، ومراجعة أعمال الصيانة والاختبار لعناصر الشبكة, وذلك لرفع الجاهزية الكاملة لتنفيذ الأعمال الميدانية وفق الخطط المقررة.