إنهم يبيعون المخدرات في صورة أدوية طبية على الشبكة العنكبوتية، تجرؤ مروجي المخدر زاد عن الحد مما حدا بالسلطات الأمريكية التحرك السريع لتدارك هذا الخطر الذي يهدد الملايين في الولايات المتحدة لما يعرف باسم «الأدوية المزيفة».

وتشن سلطات إنفاذ القانون حملات لمصادرة المخدرات التي تباع عبر الإنترنت على هيئة أدوية معروفة، مما دفع إدارة مكافحة المخدرات إلى إصدار «تحذير وطني عاجل».

ويقول المسؤولون حسب صحف أمريكية محلية ووسائل إعلام: إن «الحبوب التي تبدو وكأنها أدوية، يمكن طلبها بسهولة وبتكلفة زهيدة عبر الإنترنت، لكنها في الواقع تزود بالفنتانيل أو الميثامفيتامين»، وهي مواد لها تأثيرات مخدرة ضارة ما لم تستخدم بحساب وتحت إشراف طبي صارم.

الوكيل الخاص المسؤول عن إدارة مكافحة المخدرات جون ديلينا، قال: «هذا حقا شيء يبقيني متيقظا. إنه يثير القلق». وذكرت إدارة مكافحة المخدرات أنها صادرت 9.5 مليون حبة مخدرات على هيئة أدوية هذا العام، وهو ما يزيد عن العامين الماضيين مجتمعين.