طَوّر الدكتور محمد سعيد القحطاني، الأستاذ المساعد بجامعة الملك خالد في أبها وفريقه البحثي تقنيات ذكية لاكتشاف وتشخيص المرضى المصابين بالفيروس من خلال تحليل صور الأشعة السينية التقليدية والمقطعية.. وأوضح القحطاني -المتخصص في تقنيات التشخيص والعلاج الإشعاعي- أنه توصَّل مع فريقه خلال فترة جائحة كورونا إلى فكرةٍ خلّاقة، تقوم على تحليل صور الأشعة السينية التقليدية والمقطعية للمرضى المشتبه إصابتهم بالفيروس، وجاءت هذه الفكرة البحثية بعد ثبوت أهمية التصوير الإشعاعي للمرضى المصابين بالفيروس كأحد أهم وسائل التقييم والتشخيص..ومن هنا نمت فكرة المشروع البحثي والذي يتمحور حول بناء وسيط حاسوبي ذكي يستطيع قراءة صور الأشعة السينية التقليدية والمقطعية ومن خلاله يمكن إعطاء تشخيص دقيق يشمل تقييماً مفصلاً للمرحلة المرضية للمصابين بالفيروس.

وتابع: من خلال عملنا البحثي الدؤوب خلال الجائحة قمنا بجمع ما لا يقل عن ستة آلاف حالة مشتبهة ومؤكدة الإصابة بالفيروس وعملنا على تحليل هذه الصور وقياس مدى إمكانية استخدامها والاستفادة منها ضمن أنظمة ذكية قام على تطويرها فريقنا البحثي والتي تعتمد على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي كالتعلم الآلي العميق، وتوصلنا لنتائج دقيقة وحاسمة تتوازى مع نتائج تشخيص أطباء الأشعة من ذوي الخبرة وذلك بنسبة مطابقة تجاوزت في بعض الدراسات المنشورة لنا 98%.. لافتا يملك شبكة عريضة من التعاونات البحثية الوطنية والدولية ويعمل أستاذاً زائراً بجامعة ليستر البريطانية.