قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ: إن المملكة تستهدف وصول 6 جامعات سعودية من بين أفضل 100 جامعة في العالم بحلول 2030 . وألمح إلى تغيير في اللوائح والأنظمة لإتاحة استمرار الموظف في التعليم مدى الحياة، مشيرا إلى أن ولي العهد وجه وحدد أن تكون جامعة الملك سعود من بين أفضل 10 جامعات عالمية. وحققت 15 جامعة إنجازاً وطنياً بتقدمها ضمن الجامعات العالمية وفق تصنيف «تايمز» بنسبة تجاوزت 50 % عن التصنيف العام الماضي 2021، والذي حققت فيه 10 جامعات تقدماً في التصنيف.

وأظهرت نتائج التصنيف تقدم 11 جامعة من الجامعات عن مراكزها في العام الماضي، حيث جاءت جامعة الملك عبدالعزيز في المركز 190 ضمن قائمة النخبة العالمية، فيما حافظت جامعتا الملك سعود والملك فهد للبترول والمعادن على مركزيهما في التصنيف للعام الماضي المرتبة 351، كما كشف التصنيف وللمرة الأولى عن دخول جامعتي حائل ضمن أفضل 400 جامعة، وتبوك ضمن أفضل 500 جامعة.

وأكدت مؤشرات التصنيف أن المملكة بمنظومتها الجديدة للبحث والابتكار تّعد الأولى عالمياً من حيث تحسّن الاستشهاد بمخرجاتها البحثية بنسبة 35 % .

وأدرج تصنيف كيو إس 14 جامعة، من بينها جامعتان ضمن أفضل 200 جامعة، وهما جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

إلى ذلك قال الدكتور حمد آل شيخ وزير التعليم، إن الوزارة تدرس مع عدة جهات مختلفة حالياً، ضوابط وآليات فتح سوق التعليم في المملكة أمام المستثمرين الأجانب، وذلك بهدف زيادة التنافسية في السوق المحلية.

وأوضح الوزير وفقا لما نقلته «الشرق للأخبار»، أمس إن ذلك لن يكون فقط في التعليم العالي والجامعات العالمية، بل أيضاً التعليم العام ومعاهد التدريب، مشيرا إلى أن الوزارة ستعلن ذلك قريباً.

وأشار آل الشيخ إلى أن إتاحة التعليم ستكون مضمونة للجميع لمواصلة التعليم الجامعي دون أي اشتراطات تتعلق بالعمر.