تفاعل الخطاط عبدالعزيز بن باسم فتّني مع احتفال المملكة باليوم الوطني 91 من خلال تقديم العديد من اللوحات الخطية التي تعبر عن هذه المناسبة وتجسد حبه وانتمائه.

عبدالعزيز فتّني تحدث بقوله: هذا اليوم المميز اليوم الوطني في عامه الواحد والتسعين (91 ) نفتخر كأبناء للمملكة العربية السعودية بإنجازات الوطن العظيمة في كافة المجالات ما يجعلها مناسبة فريدة، ومميّزة، ومنحوتة في ذاكرة التاريخ، وتحتضنه قلوب، ووجدان أبنائها المخلصين صغاراً، وكبارا ، ذكوراً وإناثا. هذا اليوم الذي يبتهج فيه جميع المواطنين حمداً وشكر الله على توحيده تحت راية التوحيد، وانطلاق نهضته بالسواعد الأمينة المخلصة حتى بات في مصاف ومقدمة دول العشرين محققا الرؤية الثاقبة 2030. وما اقدمه من اعمال خطية هو واجب عليه لوطني الذي قدم لي كل شيء وجعلني اعيش في رخاء.