أوضح المايسترو العراقي علي خصاف في حوار خاص للمدينة تحدث فيه عن مشاركة جمهورية العراق كضيف شرف في معرض الكتاب الدولي بالرياض وقال بأنها كانت مشاركة مميزة نقلت صورة عن الحضارة العراقية وتاريخ العراق.

كما تحدث عن بداياته الفنية وقال بأنها بدأت عام ١٩٧٣م مع مدرسة الموسيقى العسكرية وهي مؤسسة كبيرة بالعراق تختص بالفن الموسيقي وخرجت الكثير من الأساتذة التدريسيين والعازفين في الفرقة السمفونية والمعاهد العراقية الأخرى مثل معهد الفنون الجميلة ومعهد الدراسات وكلية الفنون عام ١٩٧٣م وتخرجت منها عام ١٩٧٦ ثم التحقت بعدها في الفرقة السمفونية العراقية في عام ١٩٧٩ للميلاد وامتدت مسيرتي الفنية بعد ذلك لمدة ٤٠ عام في هذا المجال مابين العزف والتدريس والقيادة وتبوأت أكثر من منصب فني وإداري وتقاعدت عام ١٩٩٤م من الموسيقى العسكرية وزاولت العمل الوظيفي مجدداً في وزارة الثقافة حيث عملت مساعداً لمدير عام دار الفنون الموسيقية بالعراق ، ثم أحلت للتقاعد بعدها في عام ٢٠٢٠م ،

وعن مشاركاته يقول الخصاف شاركت في العديد من المهرجانات داخل العراق وخارجها من أجل تمثيل العراق وعملت أيضاً كملحن ، وعبر الخصاف عن سعادته مع الوفد المرافق العراقي بالمشاركة وقال نحن سعداء جداً بتواجدنا بالمملكة العربية السعودية وما نشاهده من انفتاح فني رائع وجميل يتماشى مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ والذي ساهم بشكل كبير في نشر ثقافة الفن العراقي في معرض الكتاب الدولي بالرياض والذي شارك به كضيف شرف ، حيث كان الجناح العراقي متميز جداً برئاسة وزير الثقافة العراقي الدكتور حسن ناظم بوجود نخبة كبيرة من الأدباء والفنانين العرافيين والمكتبات العراقية الزاخرة بالفن الأصيل.

وأشار المايستروا علي إلى مشاركته الخاصة وقال كانت المشاركة على هامش معرض الكتاب الدولي بالرياض في تقديم عروض يومية في واجهة الرياض هذا المكان الجميل جدا والذي يضم نخبة من الجماهير المتعطشة للفن العراقي إضافة إلى تقديم بعض المسرحيات الأخرى بالمسرح الدوار ، وقد وجدنا تفاعل كبير في هذا المحفل الكبير .

وذكر المايسترو علي أن هذه الزيارة الثانية له بالمملكة العربية السعودية بعد زيارته الأولى التي استمرت لمدة شهر كامل في سوق عكاظ بالجناح العراقي المشارك بذلك الوقت . وأضاف المايستروا علي بأن هناك عدة فرق موسيقية رائعة لم تشارك وتمنى مشاركتها باللمحافل القادمة في المملكة من أجل اظهار الفنون العراقية بجميع أشكالها ومن أبرزها الفرقة السمفونية والتي تعتبر من أقدم الفرق بالوطن العربي والتي تأسست بالقرن الماضي عام ١٩٤٨ م .

واختتم الخصاف حديثه بالشكر لصحيفة المدينة على التغطية وهذا الحوار متمنياً أن يكون الجماهير والحضور سعداء بما قدمه الوفد العراقي خلال مشاركته ، كما وقدم شكره لجميع العاملين والمنظمين والحكومة والشعب السعودي على الحفاوة والترحيب .