Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

"البيئة" تكافح سوسة النخيل الحمراء بمركز حجر في محافظة رابغ

"البيئة" تكافح سوسة النخيل الحمراء بمركز حجر في محافظة رابغ

A A
أوضح مدير مكتب وزراة البيئة والمياة والزراعة بمحافظة رابغ المهندس أحمد فواز الحربي بمباشرة عمليات مكافحة سوسة النخيل الحمراء باستخدام فوسفيد الالمونيوم للإصابات الشديدة في مركز حجر، وذلك بعد الكشف على ثلاثين مزرعة تمثل بؤرة انتشار الإصابة، وتحديد النخيل المصاب بهذه المزارع.

ومن جهته أكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سعيد بن جار الله الغامدي على ضرورة تعريف المزارع بأهم الآفات الزراعية، وطرق الوقاية منها، ومكافحتها، والتي قد تسبب بخسائر اقتصادية للمحاصيل الزراعية بشكل مباشر أو غير مباشر، لا سيما حشرة سوسة النخيل الحمراء والتي تعتبر من أهم آفات اشجار النخيل بالمملكة.

وأضاف الغامدي أن برنامج مكافحة سوسة النخيل الحمراء بمحافظة رابغ التابع لفرع الوزارة بمنطقة مكةالمكرّمة، يبذل جهودًا كبيره في مجال التوعية والإرشاد لخدمة المزارعين في مركز حجر، كما انه يساهم في تدريب العماله المزرعية على كيفية التعامل مع الآفات الحشرية التي تصيب النخيل، خاصةً سوسة النخيل الحمراء. حيث تعمل الوزارة على خطة متكاملة للقضاء على هذه الحشرة الفتاكة، من خلال تلقي البلاغات وزيارة مزارع النخيل وفحص الأشجار وعلاج المريض منها، وإقامة ورش تدريبية للمزارعين لتثقيفهم بأضرار هذه الحشرة وكيفية التعامل معها.

وشدد الغامدي على أهمية هذه اللقاءات في تذليل العقبات أمام المزارعين والمهتمين في سبيل تحقيق أهداف وإستراتيجية الوزارة وذلك بالتعاون المثمر بين البرنامج والمزارعين. حيث ستنفذ دورات تدريبية للمزارعين لمدهم بالمعلومات الكثيفة حول طبيعة حشرة سوسة النخيل من أجل محاصرة الإصابات من خلال إجراء عمليات تثقيف معلوماتي للمزارعين حول كيفية اكتشاف الاصابات بسوسة النخيل وأهم الأماكن التي توجد بها الإصابات في النخلة، واهمية التقيد بالممارسات الزراعية السليمة وبنظام الحجر الزراعي، وإزالة الحشائش وتدريب النخيل بالطرق الصحيحة، وعدم الري بالغمر، والذي يساعد على ملامسة الماء لجذع النخلة مما يسبب بتحلل الأنسجة وفرز الفرمون الجاذب لسوسة النخيل الحمراء وتكوين محتوى رطوبي وبيئة مناسبة لسوسة النخيل، فمعظم الإصابات التي تنتشر تكون في المناطق الرخوة بالنخلة وبمنطقة الجزع وبالقرب من الجذر حيث تفضل سوسة النخيل العيش في المناطق الرطبة المشبعة بالمياه، لافتا إلى أن أهم العوامل التي تساعد على انتشار حشرة سوسة النخيل الحمراء نقل النخيل بدون تصريح.

كما دعت الوزارة إلى الإبلاغ عن أي حالات لسوسة النخيل الحمراء، عبر نظام البلاغات الموحّد "بلِّغ"، والذي أطلقته الوزارة ضمن خطتها للتحول الرقمي وأتمته إجراءات العمل، بهدف تسهيل طلب الخدمات وتقديم البلاغات من المستفيدين وتسريع الإجراءات.
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية