نجح الطاروحان منور وبشير الشراري في شبك "شاهين فرخ" من سماء طبرجل، صباح الأربعاء، ثم سافرا به إلى مقر مزاد نادي الصقور السعودي الثاني، ليظفر به مالكه الجديد بمبلغ 206 آلاف ريال، في مزاد تنافسي وسريع.

وأشاد منور الشراري بسرعة بيع صقره الأول الذي يطرحه في مسيرته كصقار، حيث استغرق طرحه نحو 45 دقيقة، وفي الساعة الثامنة صباحًا تواصل ورفيقه مع فرق النادي المتوزعة في خمس مناطق (الوسطى، والشرقية، والشمالية، والغربية الشمالية، والغربية الجنوبية)، وتكفلت بالاستضافة والنقل والسكن في العاصمة، دعمًا للطواريح وتشجيعًا لهذه الهواية التي تمثل إرثًا عريقًا، يسعى نادي الصقور السعودي لنقله إلى الأجيال القادمة.

وكان المزاد قد شهد تنافسًا قويًا في ليلته العاشرة لاقتناء الصقر الذي يتسم بطول 15 إنشًا وربع إنش، وعرضه 15.5 إنش راهي، ووزنه 1086 غرامًا، وأرسي أخيرًا على عبدالعزيز بن فضيل العنزي.

وتفاعل الحضور مع المزاد لتنافسيته وسرعته، ليحطم "شاهين طبرجل" الرقم القياسي كأغلى صقر في النسخة الثانية من مزاد نادي الصقور السعودي، متفوقًا على الصقر الذي تصدر خلال الأيام الماضية قائمة أغلى صقور المزاد، وكان قد حقق 201 ألف ريال.

يشار إلى أن المزاد المخصص لصقور الطرح يواصل لياليه وفعالياته حتى الخامس عشر من نوفمبر المقبل، بمقر نادي الصقور السعودي بملهم شمال مدينة الرياض، وفق مواعيد يعلن عنها النادي على حساباته الرسمية عبر منصات التواصل الاجتماعي.