أقيمت في المسجد الحرام فجر اليوم الأحد، أول صلاة بكامل الطاقة الاستيعابية وبدون تباعد جسدي، وذلك عقب صدور الموافقة الكريمة بتخفيف الاحترازات الصحية.

وأديت صلاة الفجر في المسجد الحرام دون وجود الحواجز والملصقات التي كانت تنظم عمليات التباعد داخل أروقته وساحاته.

وتضمن قرار تخفيف الاحترازات الصحية، السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية بالمسجد الحرام مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة بجميع الأوقات بكل أروقة المسجد، والاستمرار باستخدام تطبيق اعتمرنا أو توكلنا لأخذ مواعيد العمرة والصلاة للتحكم بالأعداد الموجودة في آن واحد.