أوضح البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب فريق النصر، أن مواجهة الغد أمام الهلال في دور الأربعة من دوري أبطال آسيا، ستكون طريقهم لتحقيق هدفهم الأكبر بالوصول للنهائي وتحقيق اللقب الآسيوي الغائب عن الخزينة النصراوية.

وقال خلال المؤتمر الذي عقده بعد مباراة فريقه أمام الوحدة الإماراتي والتي كسبها النصر بخماسية مقابل هدف: «أتمنى أن نواصل ما قمنا به، هناك يومان تفصلنا عن مواجهة الهلال سنستغلها للاستشفاء والراحة مع الإعداد للمباراة الكبيرة والتي ستكون خطوة مهمة نحو تحقيق هدفنا الأكبر».

وتابع: «تحضيرنا للقاء الوحدة كان قصيرًا مقارنة بحجم وأهمية المباراة، لكننا كنا نعرف أنه إذا حضر النصر بشخصيته الحقيقية فسنحقق ما نريد، وطبق اللاعبون ما طلبته منهم، واتضح أنهم استفادوا مما شرحناه لهم عن المنافس، ولقد كان الجميع متحدًا وكانت الروح حاضرة مع المستوى، وهذا ما يجب أن يكون عليه فريق بحجم النصر».

وامتدح إيمانويل جماهير فريقه، مؤكدًا أنها كانت أحد أهم أسباب الفوز على الوحدة.