وقعت هيئة تطوير بوابة الدرعية اتفاقية شراكة مع سلسلة بطولات أرامكو للفرق تمتد 3 سنوات لتصبح بموجبها شريكًا يمثل الوجهة الثقافية الرسمية للبطولة، وتأتي هذه الاتفاقية كجزء من مساهمات بوابة الدرعية المتنوعة في دعم نشر وتطوير رياضة القولف.

وتأتي هذه الخطوة متزامنة مع الحراك الحيوي السريع الهادف إلى تحويل المملكة العربية السعودية إلى واحدة من أهم وجهات رياضة القولف حول العالم، وستمثل هذه الشراكة خطوة مهمة في صناعة اسطورة رياضية جديدة للسعوديين إذ ينتظر أن تستضيف الدرعية مستقبلًا سلسلة البطولات، وهو ما يسلط المزيد من الضوء على قيمة الدرعية كوجهة عالمية استثنائية لعشاق التاريخ والثقافة وواحدة من أميز الوجهات السياحية في ظل ما تتميز به من معالم تاريخية وحضارية مبهرة للزوار من حول العالم.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري إنزيريلو: «بوابة الدرعية قطعت شوطًا مهما في رحلتها نحو التحول إلى أيقونة ثقافية عالمية، ويمثل توقيعنا لهذه الاتفاقية مع سلسلة بطولات أرامكو للفرق طموحنا للتحول إلى واحدة من أميز نقاط تجمع محبي رياضة القولف حول العالم، واليوم عززت الدرعية من فرص التعريف بنفسها كوجهة ثقافية ترفيهية رياضية مميزة عبر الفعاليات الرياضية المختلفة التي تمت استضافتها في منطقة تعبر بفخر عن هويتها المعمارية النجدية لتعكس الإرث الثقافي الغني للمملكة، ومع النمو السريع للعبة القولف في السعودية وتحولها إلى أحد أكثر أسواق اللعبة العالمية دينماكية نبدأ هذه الشراكة بحماسة كبيرة مع سلسلة بطولات أرامكو للفرق التي لا تكتفي فقط بدعم رياضة قولف السيدات بل تساعدنا أيضًا على تقديم أنفسنا كأحد أميز الوجهات السياحية».

وتتواصل رحلة التعاون بين هيئة تطوير بوابة الدرعية وشركة قولف السعودية (مالك سلسلة بطولات أرامكو للفرق) إذ سبق للطرفين توقيع اتفاقية في العام 2019 مع شركة كريق نورمان المتخصصة في تصاميم ملاعب القولف يبدأ بموجبها العمل على تصميم ملعب من 27 حفرة في الدرعية كجزء من منطقة وادي صفار السكنية التي تطورها بوابة الدرعية والواقعة على بعد ثلاثين دقيقة من وسط العاصمة الرياض، وكجزء من الاتفاقية عملت قولف السعودية على دعم بوابة الدرعية عبر توفير الخدمات الفنية والإدارية مستفيدة من خبرتها في المجال، إضافة إلى تشكيل الطرفين لفريق عمل مشترك يتضمن متخصصين من الجانبين لتعرف على أبرز نقاط التعاون بما يخدم نجاح الاتفاقية.

في المقابل أبدى الرئيس التنفيذي لقولف السعودية ونائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للقولف ماجد السرور سعادته باتفاقية الشراكة مع سلسلة بطولات أرامكو وتابع: «سعيد بالعودة للعمل مع جيري وفريقه في هيئة تطوير بوابة الدرعية، هذه الاتفاقية تكشف بوضوح اتفاقنا على هدف رئيس يتمثل في تعزيز حضور المملكة كوجهة سياحية للزوار من حول العالم، إذ نتقاسم العمل على البحث عن جماهير جديدة من خلال رياضة القولف، وأنا متأكد أننا جميعًا نعرف قيمة الفعاليات الرياضية في التعريف بالدرعية والمملكة للعالم، وهذه الاتفاقية ستلعب دورًا رئيسًا في المحافظة على مكانة السعودية في خريطة الرياضة العالمية للسنوات المقبلة».

وتركز الرؤية الطموحة للمملكة 2030 على أهمية ممارسات النشاطات الرياضية والاجتماعية وأثرها الصحي، ما يمنح قيمة إضافية لهذه الشراكة في ظل دورها على تعزيز فرص إقامة المزيد من الأنشطة الرياضية وخلق مجتمع حيوي ومنح الرياض فرصة استضافة المزيد من الفعاليات الرياضية.

وتعيش المملكة العربية السعودية عصرًا رياضيًا ذهبيًا إذ حفرت اسمها في قائمة الدول الأكثر حضورًا في مجال تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى في السنوات الأخيرة، يأتي من بينها استضافة جدة لمنافسات سباق الجائزة الكبرى للفورملا 1، ومنافسات كأس السعودية، ورالي دكار وكأس السوبر الاسباني، إلى جوار استضافة الدرعية لمنافسات سباق فورملا E، ونزال أبطال الملاكمة للوزن الثقيل الذي جمع بين أنتوني جوشوا وآندي رويز جونير في ديسمبر من العام 2019.