يقدم الصالون الثقافي بنادي جدة الأدبي يوم الأحد المقبل (24 أكتوبر2021م) ثاني لقاءاته في موسمه العاشر، ويتناول صفحة من تاريخ الثقافة في مدينة جدة قبل مئة سنة، ويستضيف الأستاذ حسين محمد علوي بافقيه، للحديث عن «الذي رأى وسمع الأفندي محمد نصيف»، وسيتطرّق خلال الأمسية التي سيحضرها العديد من النخب الثقافية وآل نصيف، العديد من المحاور التي تتناول: التكوين المعرفي والثقافي للأفندي محمد نصيف، الأثر الثقافي للأفندي ومكتبته، وهل كان الأفندي مثقفًا حديثًا أو تقليديًا؟

تدير الأمسية نبيلة محجوب، الساعة 8 مساء بمكتبة حسن شربتلي بنادي جدة الأدبي، الأمسية برعاية السيدة ليلى نصيف حفيدة الأفندي محمد نصيف، والتي عاشت طفولتها في منزل نصيف الشهير في جدة التاريخية.