أوضح الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون محمد بن فهد الحارثي، أن نجاح المنافسة الإعلامية يتم وفق معايير محددة، وهي جودة المحتوى والمصداقية والتركيز على المحتوى المحلي، مبيناً أن تلك المعايير هي العناصر الأساسية لنجاح الإعلام الحكومي، الذي يتحقق بالتركيز على أدوات النجاح التي يتملكها، وأهمها فهم السوق المحلية واهتمامات المجتمعات، مما يمكنه من تقديم محتوى يلبي رغبات واحتياجات المتلقي .

وأشار في ورقة عمل قدمها خلال مشاركته في النسخة الأولى لمؤتمر الإعلام العربي، الذي ينطلق بالتزامن مع انعقاد الدورة الحادية والعشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في تونس، إلى وجود تكامل في الأدوار بين محتوى الشاشة ومحتوى المنصات الرقمية، وهو ما يعظم إمكانية الاستفادة من شبكات التواصل الاجتماعي. بالإضافة إلى التركيز على أهمية صناعة محتوى خاص وإضافي للمنصات.

وشارك في المؤتمر نخبة من وزراء الإعلام في العالم العربي، والخبراء على مستوى العالم، للتباحث في مستقبل الإعلام الحكومي، في ظل تراجع مستوى تأثيره، بسبب تعدد الوسائط البديلة والمنافسة، التي يلقاها بعد تعدد الوسائط الخاصة، والمنصات الرقمية، بالإضافة إلى تراجع المحتوى البرامجي، وكذا سرعة وسهولة انتشار المضامين الإعلامية.

يذكر أن المهرجان يهدف للإسهام في تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي، ورفع مستواه على النحو الذي يلبّـي تطلّعات الهيئات الأعضاء، وكذلك رصد الاتجاهات المبتكرة والجادّة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي، وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات الإبداعية العربية .