قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فتح تحقيق، في الأحداث المؤسفة التي وقعت عقب صافرة نهاية مباراة النصر والهلال في نصف نهاية دوري أبطال آسيا 2021 .

ورصد حكم المباراة كل الاحداث، وينظر ان يرفقه في تقريره الخاص عن المباراة.

وشهدت المباراة بعد نهايتها، أحداثًا مؤسفة واشتباكات بين بعض اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري، اضطر معها الحكم الأسترالي «كريس بيث» لإشهار البطاقة الحمراء للمدير التنفيذي لفريق كرة القدم بنادي النصر حسين عبدالغني.

وتحولت أرضية الملعب لحالة من الفوضى بعد الاشتباكات والتدافع الذي حدث، وحاول بعض إداريي ولاعبي الفريقين تهدئة الأمور وإنهاء الخلافات بإبعاد اللاعبين عن بعضهم البعض.

ونشب خلاف حاد بين لاعبي فريقي الهلال والنصر بعد انتهاء مجريات اللقاء، حيث حدث تشابك بالأيدي بين علي البليهي والمغربي عبدالرزاق حمدالله، الأمر الذي أدى إلى تجمع لاعبي الفريقين لفك الخناق بينهما ليتبعه خلاف آخر بين قائد فريق الهلال سلمان الفرج والمشرف على كرة القدم بنادي النصر حسين عبدالغني، لكن سرعان ما تدخل إداريو الفريقين وتم تلافي المشكلة.

وعند سؤال المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال «جارديم» عن ذلك، أجاب: «هذا الأمر طبيعي ويحدث دائماً بعد نهاية المواجهات القوية، لاسيما مباريات الديربي التي تجمع فريقين من نفس المدينة، وأمر عادي جداً أن يكون هنالك فريق سعيد وآخر حزين بعد المباراة، مما يؤدي إلى افتعال بعض من الخلافات بدافع الحماس الزائد الذي يسبق المواجهة، فالنصر خرج من البطولة في أول مباراة يلعبها ضد الهلال هذا الموسم وفي ملعبه ومن غريمه التقليدي».