Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

سوريا .. أنهار دم من العاصمة للمحافظات

سوريا .. أنهار دم من العاصمة للمحافظات

14 قتيلا في دمشق و13 في إدلب و6 بحلب

A A
تسبّب تفجير بعبوتين ناسفتين استهدف صباح الأربعاء حافلة عسكرية في دمشق بمقتل 14 شخصاً على الأقل، وفق ما ذكر الإعلام السوري، في حصيلة دموية هي الأعلى في العاصمة السورية منذ سنوات.

وبعد وقت قصير من انفجار دمشق، قتل ثمانية أشخاص، غالبيتهم مدنيون وبينهم ثلاثة أطفال، في قصف صاروخي لقوات النظام استهدف مدينة أريحا في محافظة إدلب، التي تسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) على نحو نصف مساحتها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إنه أثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر الرئيس تعرضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقاً بالحافلة». وأدى التفجير إلى مقتل 14 شخصاً وإصابة آخرين، وفق المرصد. وكانت سانا أفادت في وقت سابق عن مقتل 13 شخصاً.

وبثّت وكالة سانا صوراً تظهر حافلة محترقة، وذكرت أنّ وحدات الهندسة فككت «عبوة ثالثة كانت مزروعة في المكان الذي وقع فيه التفجير».

وأظهرت الصور عناصر من الدفاع المدني يخمدون الحريق في الحافلة المتفحمة، فيما كان يتصاعد منها الدخان فوق الجسر الذي يقع في وسط دمشق في منطقة ما تشهد اكتظاظاً خلال النهار كونها تُشكل نقطة انطلاق لحافلات النقل.

ولم تتبن أي جهة التفجير حتى الآن. ويُعد تفجير الخميس الأكثر دموية في العاصمة السورية منذ العام 2017، حين أودى تفجير تبناه تنظيم الدولة الإسلامية فيمارس 2017 واستهدف القصر العدلي بحياة أكثر من 30 شخصاً.

إلى ذلك، أفاد المرصد السوري عن مقتل ثمانية أشخاص، بينهم سبعة مدنيين وضمنهم طفلان، في قصف صاروخي لقوات النظام استهدف سوقاً في وسط مدينة أريحا، في ريف إدلب الجنوبي، أثناء توجه الأطفال إلى مدارسهم. كما أصيب 26 شخصاً آخرين بجروح.

وفي محافظة حماة وسط سوريا قتل ستة عناصر من قوات الدفاع الوطني السوري الموالية لدمشق أمس في انفجار داخل مستودع ذخيرة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ولم تتضح ملابسات الانفجار حتى الآن وما إذا كان حادثاً عرضيا أم نجم عن عبوة ناسفة، وفق المرصد الذي أفاد أيضاً عن إصابة أكثر من سبعة مسلحين بجروح من قوات الدفاع الوطني، التي تُعد من أبرز وأكبر المجموعات المسلحة الموالية لقوات النظام.
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية