بحث الاجتماع الـ48 للجنة التعاون الصناعي لدول مجلس التعاون الخليجي، الذي انعقد - أمس في مدينة المنامة بالبحرين أهمية قطاع الصناعة في دعم وتنمية الاقتصاد في دول مجلس التعاون الخليجي، وسبل تسخير جميع الجهود لدعمه، وتكامل أدوار دول مجلس التعاون الخليجي لتنمية صناعتها الوطنية.

وتطرق الاجتماع بمشاركة وفد المملكة الذي ترأسه وزير الصناعة والثروة المعدنية - بندر بن إبراهيم الخريف الى عدد من الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون والتكامل بين دول المجلس في المجال الصناعي، بما يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي، وناقشت دور اللجنة في تشجيع الصناعة في دول المجلس والتغلب على التحديات والعقبات التي تواجهها، وما توليه دول المجلس من اهتمام بتنمية القطاع الصناعي وأثر ذلك في نجاح إستراتيجياتها الوطنية والقطاعية.