قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح عشرات الخميس في انفجار غاز على ما يبدو، في أحد المطاعم دمر شارعا مزدحما في مدينة صينية كبيرة، حسب وسائل الإعلام الحكومية.



وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن الحادث وقع حوالى الساعة 08,20 (00,20 ت غ) في شينيانغ عاصمة مقاطعة لياونينغ (شمال شرق) المتاخمة لكوريا الشمالية.

وبث التلفزيون الحكومي "سي سي تي في" تسجيل فيديو تم تصويره من سيارة يظهر انفجارا مفاجئا لواجهة مبنى تلاه سقوط حطام وسحابة ضخمة من الدخان الرمادي.

وفي لقطات أخرى بثتها القناة يظهر مارة في شارع يغطيه الحطام من سيارات أو حافلات مدمرة ونوافذ محطمة، وصفوف من عربات الإطفاء ورجال إنقاذ بخوذهم.

وقالت صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم، إن رجال الإنقاذ عثروا بالفعل على جثث ثلاثة قتلى وأكثر من ثلاثين جريحا.

وبالإضافة إلى المطعم الذي وقع فيه الانفجار، تظهر مبان سكنية ومتاجر في الشارع المتضرر، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة، ما يثير مخاوف من كشف خسائر أكبر في الساعات المقبلة.

وما زالت عمليات الإغاثة مستمر بعيد ظهر الخميس (بالتوقيت المحلي).

وأعلنت سلطات المقاطعة أن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى أن الانفجار وقع على ما يبدو "في مبنى تجاري وسكني".

وتشهد الصين باستمرار انفجارات وحوادث صناعية خصوصا بسبب مخالفة قواعد السلامة.

وأدى انفجار أنبوب للغاز في منطقة سكنية إلى مقتل 25 شخصا في يونيو في مقاطعة هوباي (وسط). واعتقل ثمانية أشخاص بسبب الإهمال بينهم رئيس الشركة التي تدير خط الغاز ، بسبب "عيوب خطيرة" في إدارة البنية التحتية.