Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

السعودية الخضراء.. عقود من العمل

A A
تستضيف المملكة، خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر 2021م، النُسخة الافتتاحية لمنتدى مبادرة السعودية الخضراء وقمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، وذلك في العاصمة الرياض.

وستجمع القمة بين قادة بارزين من المنطقة والعالم بهدف تعزيز التعاون وتوحيد الجهود نحو تنفيذ الالتزامات البيئية المشتركة، وانطلاقًا من الالتزامات البيئية الواردة في مبادرة السعودية الخضراء، تعاون المملكة مع الدول المجاورة لمواجهة تحديات التغير المناخي خارج حدودها أيضًا.

يأتي تنظيم المملكة هذين الحدثين المُهمين، في إطار تصميمها على إحداث تأثير عالمي دائم، في مواجهة ظاهرة التغيّر المناخي وحماية الأرض والطبيعة، والإسهام بشكل قوي وفاعل في تحقيق المستهدفات العالمية؛ بما يدفع عجلة مكافحة الأزمات المُرتبطة بالمناخ بشكل منسق إقليميًا ودوليًا.

ووجهت المملكة دعوات لحضور منتدى مبادرة السعودية الخضراء وقمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، إلى العديد من رؤساء دول العالم والمسؤولين الحكوميين، إضافة إلى الرؤساء التنفيذيين لكبرى الشركات في الدول المدعوّة، وعدد آخر من رؤساء المنظمات الدولية والأكاديميين وأصحاب الاختصاص في المجال البيئي ومؤسسات المجتمع المدني.

الجدير ذكره أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قد أطلق تلك المُبادرة في مارس الماضي من أجل تعزيز الجهود وتوحيد الخطط الرامية إلى تحقيق الاستدامة في المملكة، وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتخفيض انبعاثات الكربون ومكافحة التغير المناخي.

وتتبنى المبادرة العديد من الخطط الزراعية لزراعة أكثر من 10 مليارات شجرة داخل المملكة، و40 مليار شجرة في منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع الدول العربية، وذلك خلال العقود القادمة، وهذا يُعد أكبر برنامج غير مسبوق لإعادة التشجير في العالم ما سيكون له حجم هائل من الآثار الإيجابية على جميع القطاعات، وسيمتد إلى بقية دول العالم.

وتهدف هذه المبادرة إلى تقليل الانبعاثات الكربونية بأكثر من 4% من الإسهامات العالمية، وذلك من خلال مشروعات الطاقة المتجددة التي ستوفر 50% من إنتاج الكهرباء داخل المملكة بحلول عام 2030م، ومشروعات في مجال التقنيات الهيدروكربونية النظيفة التي ستمحو أكثر من 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية، إضافة إلى رفع نسبة تحويل النفايات عن المرادم إلى 94%. وتسعى مبادرة السعودية الخضراء إلى رفع مستوى جودة الحياة وحماية الأجيال القادمة في المملكة العربية السعودية.



كما تستهدف حماية البيئة البحرية، وذلك عبر رفع نسبة المناطق المحمية إلى أكثر من 30% من مساحة الأراضي السعودية التي تقدر بـ(600) ألف كيلومتر مربع؛ لتتجاوز المستهدف العالمي الحالي بحماية 17% من أراضي كل دولة إضافة إلى تقليل انبعاثات الكربون بأكثر من 4% من المساهمات العالمية.

الجدير ذكره أن هذه المبادرة تجمع بين( حماية البيئة، تحويل الطاقة، وبرامج الاستدامة لتحقيق ثلاثة أهداف شاملة ترمي إلى بناء مستقبل مستدام للجميع). ومن جهة أخرى تعمل مبادرة السعودية الخضراء بشكل وثيق مع مجموعة من الشركاء للمضي قدماً نحو الحد من انبعاثات الكربون في المملكة.

Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X