تنتظر إدارة نادي الاتحاد مكافأة بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، والتي حل فيها الفريق الاتحادي وصيفًا، وقدرها 9 ملايين ريال، لتكمل عليها وتسدد 16 مليوناً مستحقة لحصول الاتحاد على الرخصة الآسيوية.

وتمنح الرخصة الآسيوية، الحق للاتحاد في المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا، باعتباره صاحب المركز الثالث بالدوري الموسم الماضي.

ومنحت لجنة تراخيص الأندية برابطة دوري المحترفين، مهلة للأندية التي أخفقت في الحصول على الرخصة الآسية، مهلة تنتهي غدًا السبت، لاستئناف قرار المنع.

وكانت اللجنة أعلنت أمس موافقتها بالإجماع على منح الرخصة الآسيوية للموسم الرياضي ٢٠٢١-٢٠٢٢م لأندية الهلال، الفيصلي،

الشباب، التعاون، الاتفاق، الفتح، ضمك، وذلك لاستيفائهم المعايير الالزامية (الرياضية، البنية التحتية، الإدارية، القانونية، والمالية) المنصوص عليها في لائحة تراخيص الأندية المعتمدة من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

كما قررت اللجنة عدم منح أندية الاتحاد، النصر، الأهلي، الرائد، الباطن، أبها، القادسية، الوحدة، العين، الرخصة الآسيوية للموسم الرياضي ٢٠٢١-٢٠٢٢م، وذلك لعدم استيفائهم عدداً من المعايير الالزامية المنصوص عليها في لائحة تراخيص الأندية.

ويعد الاتحاد أكبر المتضررين من عدم الحصول على الرخصة الآسيوية، حيث إنه مؤهل للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة الآسيوية، عكس بقية الأندية الأخرى التي لم تحصل على الرخصة.