قال كيم جي-دونج مدرب بوهانج ستيلرز، إن فريقه سيكون تحت ضغوط كبيرة، عندما يواجه الهلال في نهائي دوري أبطال آسيا 2021.

ويلتقي الهلال مع بوهانج يوم 23 نوفمبر المقبل، في الرياض في نهائي كأس دوري أبطال آسيا. وبعتبر المدرب الكوري الجنوبي، أن هذه فرصة طال انتظارها بعد التأهل.

وأطاح فريق كيم بحامل اللقب ومنافسه المحلي في كوريا الجنوبية أولسان هيونداي من الدور قبل النهائي بركلات الترجيح أمس الأربعاء ليبلغ النهائي لأول مرة منذ 2009.

وبتأهل بوهانج سيحصل كيم على فرصة للعب دور أكبر في نهائي المسابقة بعد 12 عاما من استبعاده من التشكيلة الأساسية التي هزمت الاتحاد السعودي في النهائي في طوكيو.

وقال كيم الذي قضى معظم مسيرته في بوهانج قبل الاعتزال في 2011 ثم تولى تدريب الفريق بعد ثمانية أعوام «حين كنت لاعبا عشت تجربة رائعة وشرف كبير أن أكون بطلا لآسيا. لكنني لم أظهر في النهائي من قبل لأنني لم ألعب في 2009 والآن أنا في النهائي بصفة المدرب وأعتقد أن هذا أكثر إمتاعا ويثير العواطف».

ويطمح بوهانج لرقم قياسي بتحقيق اللقب الآسيوي الرابع بعد فوزه ببطولة آسيا للأندية في 1997 و1998 قبل أن يتوج بلقب دوري الأبطال في 2009.

ومثل بوهانج فاز الهلال باللقب ثلاث مرات في 1991 و2000 و2019 والتقى الفريقان من قبل في كأس السوبر الآسيوية 1997 وفاز الهلال 2-1 بمجموع مباراتين. وأضاف كيم «سنذهب إلى السعودية ونحن نمثل كوريا الجنوبية وأنا فخور بذلك».

تابع «هناك الكثير من الضغوط لأنه ليس من السهل تمثيل بلادك لكننا سنبذل أقصى ما بوسعنا لتحقيق النتيجة المرجوة».