أعلن المبعوث الخاص للامين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، يان كوبيش، بدء نشر المجموعة الأولى من مراقبي الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في ليبيا، وأكد كوبيش ـــ في رسالة بعث بها لأعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) حسبما ذكرت وكالة الأنباء الليبية، أن نشر المجموعة الأولى من المراقبين خطوة ستساهم في تهيئة الظروف الكفيلة بإنجاح خطة العمل.

من جهته شدد عبد الحميد الدبيبة، رئيس الحكومة الليبية،على أن حكومة الوحدة الوطنية جاءت من أجل استقرار ليبيا بعد سنوات من الانقسام والأزمات، داعيا الليبيين إلى المشاركة الفاعلة والكبيرة في الانتخابات، واحترام نتائجها، مؤكدا أن استقرار البلاد يمكن من خلال استكمال بناء البلد بقيادة وطنية ومنتخبة.

وعن الوجود الأجنبيى فى ليبيا، قال: إن الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا يزعج الجميع، ويجب التفاهم مع كل الأطراف لحل ملف الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا، وأشاد رئيس الحكومة الليبية في مؤتمر دعم استقرار ليبيا في طرابلس بحضور عربي ودولي واسع، بجهود الدول الشقيقة والصديقة التي أسهمت في وقف الحرب، مضيفا: «لا نغفل هواجس المجتمع الدولي المهتم باستقرار ليبيا».