قال وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف: إن المصانع الصغيرة والمتوسطة استحوذت على أكثر من 80 % من إجمالي التراخيص الصناعية الجديدة منذ بداية العام الحالي، ولفت لإصدار 670 ترخيصًا صناعيًا جديدًا بحجم استثمارات بلغت أكثر من 74 مليار ريال العام الحالي، في حين بدأ 477 مصنعًا عمليات الإنتاج خلال الفترة نفسها، واستطاع القطاع استحداث أكثر من 31 ألف وظيفة.

وأكد العمل على بناء بيئة صناعية محفزة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وذلك خلال لقائه بعدد من رواد الأعمال في المنطقة الشرقية، نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت»، وأوضح الوزير أن قطاعي الصناعة والتعدين يعدان من الركائز الأساسية لدعم خطط رؤية المملكة في عملية التحول الاقتصادي، مشيرًا أن الفرص المتاحة اليوم في القطاعين ليست حصرًا على رؤوس الأموال الكبيرة، بل باتت تُمثل نقطة جذب كبيرة لأصحاب المشاريع الصغيرة الرائدة، ونوّه الوزير لأهمية الاستثمار في تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة التي ستسهم بشكل كبير في تغيير شكل القطاع الصناعي، وستمهد لوظائف المستقبل القائمة على تبنِّي الأفكار الإبداعية والتقنية الحديثة، وذكر أن الوزارة تسعى إلى تفعيل دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال عبر ثلاثة أدوار أساسية، تتمثل في بناء بيئة صناعية محفزة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتفعيل نمو هذه المنشآت، وتشجيع الفكر الريادي في القطاع الصناعي، بالإضافة إلى بناء منظومة شاملة لخدمة رواد الأعمال والراغبين في الاستثمار في الصناعة والتعدين ومنذ بداية العام الحالي 2021م.