Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

الصندوق السعودي: دعم مشروعات الطاقة النظيفة لإنتاج 42 ألف ميجا

سيرلانكا - تطوير حوض كالوقنقا

A A
كشف الصندوق السعودي للتنمية عن مشاركته في مشاريع للطاقة النظيفة والبديلة في 9 دول آسيوية وأفريقية، تنتج حوالى 42,000 ميغاوات، جاء ذلك في تقرير بمناسبة انطلاق منتدى "السعودية الخضراء" لافتًا إلى حفر وتجهير أكثر من 8800 منشأة مائية، في 18 دولة أفريقية تعتمد معظمها على الطاقة الشمسية لضخ المياه؛ استفاد منها أكثر من 4.5 مليون انسان، كما ساهم في إنشاء وتطوير 11 سداً لإنتاج الطاقة الكهرومائية عبر تحويل القوة المائية إلى مصدر للطاقة المستدامة والنظيفة بالإضافة إلى دعم استصلاح أكثر من 170 ألف هكتار بهدف زيادة عملية التشجير والإنتاج الزراعي.
وتنسجم أهداف قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، مع الدور الريادي الذي تقوم به المملكة من خلال الصندوق السعودي للتنمية لدعم الجهود الدولية لمواجهة التحديات الرئيسة المرتبطة بالبيئة؛ ومنذ تأسيسه عام 1975م، موّل الصندوق مشروعات تنموية ذات أولوية للدول النامية، وصل عددها إلى أكثر من 694 مشروعاً في 84 دولة، تجاوزت قيمتها الإجمالية 69.1 مليار ريال، كما كان له دور هام في تمويل وتنفيذ مشاريع الري وحفر الآبار والسدود، التي أحدثت أثراً إيجابياً في تنمية النشاط الزراعي والتشجير، ويعد البرنامج السعودي لحفر الآبار والتنمية الريفية في أفريقيا الممول بمنحة من المملكة يديرها الصندوق، من المشاريع الهامة التي تساهم في الحد من آثار الجفاف في 18 دولة أفريقية.
وأكد الرئيس التنفيذي للصندوق سلطان بن عبدالرحمن المرشد أن الصندوق، يساهم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة العالمية للأمم المتحدة، من خلال دعم المشاريع المختصة بالنشاط المناخي والمياه النظيفة والتعليم وتعزيز النمو الاقتصادي والطاقة المتجددة والبنية التحتية الأساسية، بما يحقق الحياة الكريمة للشعوب، وتوفير المتطلبات الإنسانية، وساهم الصندوق في عدد من مشاريع التشجير والتخضير في الدول النامية مثل مشروع تخضير أريتريا، ومشروع تشجير (موقامبا - وتوتسي) في بوروندي، الذي يهدف إلى حماية التربة من الانحراف الناتج عن الأمطار الغزيرة، وتمكن الصندوق من تقديم الدعم لإنشاء وتطوير 11 سداً لإنتاج الطاقة الكهرومائية تشمل تحويل مسارات الأنهار وبناء مصدات وسدود ومولدات لتحويل القوة المائية إلى مصدر للطاقة المستدامة والنظيفة، وكان له دور رئيس في بناء سد "مروي" في السودان الذي يولد 1,250 ميغاوات من الطاقة الكهربائية، إضافة إلى سد سامديني في بوركينا فاسو الذي يوفر 2.6 ميغاوات من الكهرباء، وفي قارة آسيا دعم الصندوق مشاريع الطاقة المتجددة في باكستان ونيبال، بقيمة تقارب 1.2 مليار ريال وغيرها.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
تصفح النسخة الورقية