كشف والد لاعبة منتخب أفغانستان النسائي لكرة الطائرة ماه جبين حكيمي حقيقة ما تردد عن قتلها بواسطة عناصر حركة طالبان بوحشية في العاصمة كابل.

ونقلت "روسيا اليوم" عن وكالة "آماج نيوز" الأفغانية تأكيد محمد سرور حكيمي، والد اللاعبة ماه جبين لصحة الأنباء عن وفاة ابنته، مشيرا إلى أنها فارقت الحياة قبل استيلاء "طالبان" على كابل.

وأوضح أن ماه جبين أقامت مع عائلة عروسها في كابل، وأنه في السادس من أغسطس الماضي، عندما كان في ولاية غزني، تلقى اتصالا هاتفيا من هذه العائلة تم إبلاغه فيها بأن ابنته انتحرت شنقا على نافذة حمام.

كما لفت الوالد إلى وجود مؤشرات على أن ابنته قتلت في غرفة النوم الخاصة واتهم حكيمي عائلة العريس بالتواطؤ مع الشرطة المحلية ومسؤولين قضائيين بغية إخفاء هذه القضية، مبديا أمله في أن تلاحق "طالبان" المسؤولين عن قتل ابنته.