Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

مكالمة «نصف الليل» تشعل معركة ترامب وابنة ماكين

مكالمة «نصف الليل» تشعل معركة ترامب وابنة ماكين

A A
بسبب ما ذكرته في مذكراتها الأخيرة عن مكالمة نصف الليل، ومحطمي الجنازات، شن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، هجومًا عنيفًا على ميجان ابنة السيناتور الأمريكي الراحل، جون ماكين.

وكانت ميغان ماكين قد وصفت في كتابها «Bad Republican»، إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي السابق، وزوجها جاريد كوشنر بأنهما «محطما جنازات»، تعبيرًا منها عن رفضها حضورهما حفل تأبين والدها، جون ماكين في عام 2018. كما صرحت ابنة ماكين في مقابلة مع برنامج «Bravo’s Watch What Happens Live»، الخميس الماضي، أنها رصدت إيفانكا وزوجها كوشنر في مؤخرة الكنيسة خلال حفل التأبين وعلقت: «ما كان يجب أن يأتوا أبدا، ليس لديهم أي دور هناك، أتذكر رؤيتهما على وجه التحديد، لم تكن لديهم أي صفة لعينة في الوجود هناك، وهذا شيء لا يزال يغضبني بشكل واضح».

كما تكشف ميغان ماكين في كتابها الجديد عن تفاصيل مكالمة هاتفية وصفتها بـ «الغريبة» تلقتها من الأمريكي الرئيس السابق، دونالد ترامب، وزوجته ميلانيا ترامب، بينما كان والدها يعاني من مرض عضال.

وعن تفاصيل المحادثة الغريبة، قالت ماكين في البرنامج التلفزيوني «Bravo’s Watch What Happens Live» أن ترامب اتصل بها لكي يطلب منها أن تنفي ما ورد في تقرير نشره موقع «أكسيوس»، والذي يتناول سخريته من إصابات والدها. ومضت تقول: «لقد كانت محادثة غريبة للغاية، وقال لي ترامب مدافعا عن نفسه: «كل هذه أخبار كاذبة، إنها كذبة، لم أفعل ذلك قط»، ثم وضع زوجته ميلانيا على مكبر الصوت لتقول لي: «نحن نحبك»، بينما كنت أنا في حالة من الدهشة، ولم أصدق كلامهما».

ورفضت ميغان ماكين، المذيعة السابقة في البرنامج الأمريكي «ذا فيو» الرد على المكالمة، لكن والدها أصر على أن تتلقاها، بحسب مجلة «نيوزويك» الأمريكية.

وأمام ذلك، أصدر دونالد ترامب بيانا، أمس السبت، وصف فيه ميغان ماكين أنها «منحطة».

وأضاف: «أليس من المضحك أن ميغان ماكين التي كانت دائما متنمرة ومنحطة تشكو الآن من أنها تعرضت للتخويف من قبل المجانين المتسللين واليساريين الراديكاليين في برنامجها «ذا فيو».
Nabd
App Store
Play Store
تصفح النسخة الورقية